استمرار التصعيد في إدلب وقتلى للنظام في الرقة - It's Over 9000!

استمرار التصعيد في إدلب وقتلى للنظام في الرقة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

تستمر قوات النظام بالقصف على ريف محافظة إدلب ما تسبب باستشهاد مدني وإصابة عدد آخر بجروح متفاوتة، اليوم الاثنين، في خرق متعمد للهدنة في يومها الثاني، من جهة ثانية، قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام في هجوم شنه تنظيم "داعش" على مواقعهم بالريف الجنوبي الغربي لمدينة الرقة.

ففي حلب شمالا، نفى مراسل بلدي نيوز في ريف حلب الادعاءات الكاذبة التي روجها الإعلام الروسي والنظام حول دخول مدنين عبر معبر بلدة العيس باتجاه مناطق سيطرة النظام في بلدة الحاضر بريف حلب. 

وأعلنت "هيئة تحرير الشام" قتل عنصرين من قوات النظام وجرح آخرين جراء استهدافهم بالقناصات الحرارية على جبهة معمل الكرتون غرب مدينة حلب، أعقب ذلك اشتباكات متقطعة بين الطرفين بالأسلحة الرشاشة الثقيلة والخفيفة لمدة ساعة.

وفي السياق، قصفت قوات النظام بالمدفعية بلدات جزرايا وزمار والزربة وزيتان وخلصة والحميرة بريف حلب الجنوبي، خلف دمار بالممتلكات.

وفي إدلب، استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح متفاوتة جراء قصف من جانب قوات النظام والميليشيات المساندة لها في خرق متعمد للهدنة التي أعلنت عنها وزارة الدفاع الروسية بالاتفاق مع الجانب التركي، كيث قصفت بالمدافع والصواريخ مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، إن قوات النظام والميليشيات المساندة لها قصفت بقذائف المدافع وراجمات الصواريخ بلدة "الدانا" قرب مدينة "معرة النعمان" في ريف إدلب الجنوبي، مما أدى إلى استشهاد مدني وإصابة آخرين.

وأضاف مراسلنا أن عددا من المدنيين أصيبوا بجروح متفاوتة بقصف مماثل لقوات النظام استهدف مدينة "معرة النعمان" في الريف ذاته، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية والتابعة للنظام التي تعمل على رصد الأهداف الأرضية وإرسال الإحداثيات بشكل مباشر لغرف عمليات قوات النظام.

واستهدفت قوات النظام منذ صباح اليوم، بعشرات قذائف المدافع والصواريخ مدينة معرة النعمان ومحيطها، وبلدات "تلمنس، والدير الشرقي، والدير الغربي، والغدفة، ومعرشمارين، ومعرشورين، ومعرشمشة، والحامدية، ومعصران" تسبب بأضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

وفي المنطقة الشرقية، قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام في هجوم شنه تنظيم "داعش" على مواقعهم بالريف الجنوبي الغربي لمدينة الرقة.

وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة إن عددا من عناصر قوات النظام قتلوا وأصيب آخرين، جراء الهجوم الذي شنه عناصر تنظيم "داعش" على رتل لقوات النظام بالقرب من منطقة "الرصافة" جنوب غرب ناحية المنصورة بريف الرقة الغربي، وتبنى تنظيم "داعش" عملية الهجوم على الرتل.

وفي سياق آخر، اعتقلت حواجز قوات سوريا الديمقراطية "قسد" عددا من الشبان في محافظة الرقة، بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري، صباح اليوم، وقال مراسل بلدي نيوز في الرقة إن الشرطة العسكرية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية نشرت عناصرها على الحواجز بين القرى والبلدات الواقعة تحت سيطرتها بريف الرقة الشرقي والغربي، واعتقلت أكثر من ١٢ شابا من أبناء ريف الرقة بهدف تجنيدهم في صفوفها.

وأضاف مراسلنا أن "قسد" نشرت عدة حواجز على مداخل ومخارج المدينة، وذلك لملاحقة الشبان في محافظة الرقة لزجهم في معسكرات التجنيد الإجباري المنتشرة في أرياف الرقة.

وفي دير الزور، أفادت مصادر إخبارية محلية إن عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" قتل برصاص مجهولين في قرية "الحوايج" شرقي دير الزور.

ورجح ناشطون أن تنظيم "داعش" يقف خلف عملية الاستهداف، بعد نشاط خلاياه المكثف في المنطقة واستهداف دوريات "قسد" وقوات النظام وميليشياته وإيقاع قتلى وجرحى.

إلى ذلك، قالت وكالة "نهر ميديا" المحلية إن مليشيا الدفاع الوطني وميليشيا لواء القدس سيرت عدة دوريات في بادية بلدة الدوير بريف دير الزور الشرقي، بحثاً عن خلايا تنظيم "داعش" في المنطقة، عقب الهجمات الأخيرة التي استهدفت قوات النظام وميليشيات إيران وخلفت الهجمات عشرات القتلى والجرحى.

مقالات ذات صلة

توتر بين ميليشيات إيرانية وأخرى عراقية شرق دير الزور

"الإدارة الذاتية" تفصل عشرات المدرسين في الرقة.. تعرف إلى السبب!

جرحى أطفال بانفجار بريف حماة

موقع أمريكي يكشف موعد معركة إدلب وتفاصيلها

"الدفاع التركية" تعلن إلقاء القبض على عنصرين من "قسد" شمال سوريا

قنص عنصر للنظام شرقي إدلب