تطورات جديدة في قضية مقتل الشاب السوري في فيلا "نانسي عجرم" - It's Over 9000!

تطورات جديدة في قضية مقتل الشاب السوري في فيلا "نانسي عجرم"

بلدي نيوز

ظهرت تطورات جديدة في قضية مقتل الشاب السوري في منزل المطربة اللبنانية "نانسي عجرم" قبل قرابة أسبوع، ويبدو أن الجهات القضائية ستعاود التحقيق في القضية التي شابها الكثير من الجدل والانتقاد وردود الفعل سواء في الوسط اللبناني أو السوري.


وفي التفاصيل، أصدرت القاضية اللبنانية غادة عون، أمرا باستدعاء الفنانة اللبنانية "نانسي عجرم"، للتحقيق معها وعرضها على الطبيب الشرعي، بعد طلب تقدم به وكيل عائلة القتيل، يتضمن طلب التوسع بالتحقيق في الدعوى المقامة من قبله ضد زوج الفنانة.

وقررت القاضية عون أيضا التوسع بالتحقيق والاستماع مجددا لأقوال فادي الهاشم زوج نانسي عجرم، وتفريغ الهواتف المحمولة التابعة للقتيل والمدعى عليه والعمال فى منزل المدعى عليه، وسحب جميع الكاميرات الموجودة داخل المنزل والتي توضح مكان حصول الجريمة والكشف على منزل المدعى عليه وبيان موقع الخروج منه، وما إذا كان القتيل قد دخل بالفعل إلى ممر غرفة أبناء الفنانة.

من جهته، قال جميل الغيث المحامي المتطوع للدفاع في قضية الشاب، إن التحقيق في القضية سيفتح مجددا مع فرضية القتل العمد السابق لتوقيت الفيديو المفترض، لافتاً إلى أن ثمة أدلة وقرائن لن تطرح إلا أمام القضاء، إلا أن كثيرين وحتى من غير المتخصصين، طرحوا بعض الأسئلة المهمة كاختلاف لباس الشخص الذي ظهر في الفيديو عن الصورة التي نشرت لمحمد، إضافة إلى القتل بـ 16 طلقة.

ونقلت قناة " RT" الروسية عن المحامي قوله: "نحو عشرة محامين تطوعوا للدفاع وأنهم الآن يجمعون الأدلة، وقاضي الاستئناف الأول في لبنان سينشر الدعوى، وهذا يستدعي إعادة التحقيق في كل تفاصيل القضية، من كشف الطبابة الشرعية على الجثة من جديد، إلى الكشف على بيت نانسي واستجوابها مع زوجها بشكل تفصيلي ومعرفة الاتصالات التي تمت بين الجميع، حتى محتوى هاتف المغدور، الصادر والوارد.

ولفت المحامي إلى أن ترك أو إخلاء سبيل فادي الهاشم زوج نانسي عجرم كان متسرعا جدا وتم قبل إغلاق التحقيقات، ويؤكد أنه "حتى ضمن السيناريو الذي طرحه هو، وضمن المعطيات الحالية فإنه يجب حسب القانونين السوري واللبناني أن يسجن 5 سنوات، لأنه تسبب بالقتل متجاوزا حدود الدفاع عن النفس، إذ أنه لم يكن في خطر محدق".

ويوم الثلاثاء، أخلى القضاء اللبناني سبيل زوج الفنانة اللبنانية "نانسي عجرم" الدكتور فادي الهاشم، المتورط بقتل الشاب السوري "محمد حسن الموسى" مواليد عام 1989.

وكانت تكشفت بعض التفاصيل حول دوافع العامل السوري لاقتحام فيلا المطربة اللبنانية نانسي عجرم، لتدحض ما ذهبت إليه مواقع لبنانية عدة حول اقتحام الفيلا بنية السرقة، مؤكدة أن الضحية كان يطالب بحقوقه ولم يجد سبيلا لتحصيلها سوى حمل مسدس بلاستيكي بهدف الحصول على مستحقاته يرفض زوج نانسي عجرم "فادي الهاشم" منحه إياها. 

وكانت الوكالة اللبنانية الرسمية، زعمت أن رجلا سوري الجنسية من مواليد العام 1989، "دخل إلى فيلا الفنانة نانسي عجرم في نيو سهيلة كسروان بقصد السرقة، لكنه فوجئ بزوجها الدكتور فادي الهاشم"، وزعمت أيضا أنه حصل تبادل "إطلاق نار بين الاثنين، ما أدى إلى مقتل السارق على الفور"، رغم أن الضحية كان يحمل مسدسا بلاستيكيا.

مقالات ذات صلة

درعا.. اغتيال مدني وسط "طفس"

خلاف بين عائلتين بالسويداء ينتهي بقتل شاب

دمشق.. شاب يقتل صديقه وخطأ يكشف جريمته

مجهولون يقتلون شابا رميا بالرصاص في ريف دمشق

على خلفية توتر أمني بريف دمشق ..مقتل شاب شنقا بسجن للنظام

مقتل شرطي باشتباكات في مخيم شمارخ شمال حلب