النظام يقحم البطاقة الذكية مجددا لبيع المواد الغذائية - It's Over 9000!

النظام يقحم البطاقة الذكية مجددا لبيع المواد الغذائية

بلدي نيوز - (ملهم العسلي)

كشفت مصادر إعلامية موالية، عن إقحام ما يسمى "البطاقة الذكية" مجددا لبيع المواد الغذائية، وذلك بعد تحديد المواد التي من الممكن أن يشملها التوزيع، ما فتح باب الجدل داخل مناطق النظام، حول إعادة مشهد الطوابير المماثل للمازوت والغاز، على اعتبار أن هذه المواد تباع هي الأخرى بذات الطريقة. 

وقالت صحيفة الوطن الموالية عن ما وصفته بـ"المصدر المسؤول في حكومة النظام"، إن القرار سيطبق على مادة أو مادتين من المواد المدعومة، كتجربة للمرحلة الأولى لحين اكتمال كل الإجراءات، وتبيان مواضيع الخلل، والتأكد من نجاح العملية، ومن ثم يتم التوسع بقائمة المواد التي يشملها التوزيع عبر البطاقات الذكية، لافتا إلى أن مادة الخبز المدعومة ليست ضمن القائمة التي سيتم توزيعها عبر البطاقة.

وأشار المصدر، إلى أن المؤسسة السورية للتجارة، وزعت أجهزة البطاقات الذكية على بعض صالاتها للبدء بتوزيع المواد المدعومة عبر البطاقات اعتبارا من بداية شهر شباط القادم، وحددت نقاط البيع التي سيتم عمل فيها بالبطاقة الذكية، تزامنا مع تدريب كوادر المؤسسة للتعامل بالبطاقة.

وكان كشف معاون وزير التموين "جمال الدين شعيب" بحسب ما نقلت عنه صحيفة "تشرين" الرسمية الموالية، عن إمكانية بيع المواد الأساسية ومنها اللحوم الحمراء عبر البطاقة الذكية على غرار الغاز والمازوت أو عبر دفتر العائلة، بعد تقدير حاجة الأسرة أسبوعيا، وما تحتاجه من المواد الأساسية.

ولفت شعيب حينها، بوجود شكاوٍ حول استغلال بعض التجار المواد المدعومة في "السورية للتجارة" وبيعها بأسعارهم المرتفعة، وأكد وجود خيارات كثيرة لمعالجة المشكلة منها بيع المواد الأساسية عبر البطاقة العائلية أو الذكية.

يشار إلى أن "جمال شعيب" الذي يشغل منصب معاون وزير تموين في حكومة النظام سبق أن تحدث عن إدخال "السكر" ضمن البطاقة الذكية قبل أن يتم نفي الخبر جملة وتفصيلا.

وتبقى حالة الفوضى في تسريب الأخبار وجدل البطاقة الذكية واستعماﻻتها مثار قلق الموالين، الذين سأل بعضهم؛ "هل يصبح الهواء عبر البطاقة الذكية؟".

مقالات ذات صلة

وزير "كهرباء النظام" يبشر المواطنين بشتاء صعب

درعا.. هجوم مسلح على مبنى المخابرات الجوية في "تسيل"

ريف دمشق يعاني من برامج تقنين الكهرباء

تسجيل 52 إصابة جديدة و3 وفيات بـ "كورونا" في مناطق النظام

دعوات للتظاهر في مناطق النظام بالرقة.. فما السبب؟

قتلى في صفوف النظام بقصف مدفعي على مواقعهم شرقي إدلب