وزارة النفط في حكومة النظام.. تصفية حسابات وإقالات لمواجهة الأزمات - It's Over 9000!

وزارة النفط في حكومة النظام.. تصفية حسابات وإقالات لمواجهة الأزمات

بلدي نيوز - (فراس عزالدين) 

هاجم موقع "هاشتاغ سوريا" الموالي في تقرير له، وزير النفط في حكومة النظام "علي غانم"، على خلفية إقالة مدير شركة محروقات دمشق وريفها "سادكوب" المدعو "نائل علاف".

وتحدث التقرير بلهجة ساخرة منتقدا "غانم" بالقول: "أثبت خبرته الوزارية الفذة في الهروب من المسؤولية؛ وزير النفط يقيل مديرا مستقيلا للقضاء على أزمة الغاز!".

ويصف التقرير "علي غانم" بأنه "الوزير المكرّم أخيرا في روسيا"، ما أعطى مؤشرا على تقارب سياسي في طرح موقع "هاشتاغ سوريا" مع الإيرانيين، والتلميح يحمل رسالة واضحة حسب الناشط الحقوقي "ملهم الشعراني". 

وسبق أن اتهم "غانم" موقع "هاشتاغ سوريا" بافتعال أزمة بنزين على خلفية تسريب اﻷخير خبر ارتفاع أسعاره.

وتؤكد المعطيات التي تفرزها التقارير اﻹعلامية الموالية، حالة التخبط داخليا في الأروقة المعتمة لنظام اﻷسد، إﻻ أنها على عكس العقود الفائتة تخرج إلى العلن مع وجود المواقع الموالية المحسوبة غالبا على شخصيات مقربة من النظام، مختلفة فيما بينها وفق "الشعراني".

يذكر أن صحيفة "الوطن" الموالية كشفت في تقريرٍ لها، يوم أمس الخميس، 2 كانون الثاني/يناير الجاري، عن إنهاء وزير النفط التابع للنظام تكليف "نائل العلاف".

ووفقا للقرار الصادر عن وزارة النفط التابعة للنظام، فقد بررت سبب إنهاء التكليف بعدم قدرة العلاف على إدارة الفرع، والراجح أنه ليس التخبط وحده من يدير دفة البلاد في ظل حكم نظام اﻷسد وتصفية الحسابات العلنية في وزارة النفط التابعة له، تخفي بين طياتها التنافس الروسي الإيراني على ملف الغاز وغيره في سوريا.

مقالات ذات صلة

حصاد 5 سنوات من التدخل في سوريا.. مكاسب وإخفاقات

النظام يواصل قصفه البري على ريف إدلب

تراجع سعر صرف الليرة أمام الدوﻻر

إسقاط طائرة روسية بريف إدلب واستمرار الاغتيالات في درعا

جريمة قتل مروعة ضحيتها فتاة جنوب دمشق

الولايات المتحدة تفرض حزمة عقوبات جديدة بموجب "قيصر".. من شملت؟