إدلب.. يوم هادئ يظهر عمق المأساة الإنسانية - It's Over 9000!

إدلب.. يوم هادئ يظهر عمق المأساة الإنسانية

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)
شهدت محافظة إدلب وأريافها الجنوبية والشرقية، اليوم الثلاثاء، هدوء نسبيا للقصف البري والجوي الذي يشنه النظام وحليفه الروسي على المنطقة منذ 15 كانون الأول الجاري، والذي أسفر عن وقوع مئات الشهداء والجرحى إضافة إلى نزوح نحو ربع مليون مدني من منازلهم.
وأفاد مراسل بلدي نيوز في إدلب، بأن المحافظة هادئة اليوم، ولم تسجل حتى مساء اليوم أي طلعة للطائرات الحربية والمروحية التابعة لنظام الأسد أو حليفه الروسي، كما أنه لم يتم تسجيل أي حالة من القصف والاستهداف للمناطق المحررة باستثناء الاشتباكات الخفيفة المتقطعة على خطوط الجبهات.
وأضاف المراسل، أن حالة من الترقب والحذر الشديد تسود بين المدنيين، بالتزامن مع استمرار تدفق النازحين من قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي إلى الشمال السوري وتوجه عشرات العائلات لنقل أمتعتهم من قراهم ومدنهم التي هجروا منها جراء الحملة العسكرية الأخيرة إلى المناطق التي وصلوا إليها.
ولفت المراسل إلى أن الحملة كانت تسببت باستشهاد وإصابة مئات المدنيين وتهجير ربع مليون سوري من منازلهم، مشيرا إلى أن قوات النظام سيطرت على 35 بلدة وقرية خلال العملية.
وأشار إلى أن المهجرين من ريف إدلب الجنوبي والشرقية، يعيشون في أوضاع إنسانية في غاية الصعوبة جراء عدم توفر السكن لآلاف من العوائل وشح الدعم من قبل المنظمات الانسانية والدولية على الرغم من عشرات المبادرات الإنسانية التي نظمها العديد من الأهالي ونشطاء المجتمع المحلي لمساعدتهم، إلا أنها لا تفي بالغرض، حيث أن أعداد النازحين الضخمة تحتاج لتكافل ودعم عشرات المنظمات الإنسانية والدولية لتبلي حاجتها من طعام وشراب وسكن، وهي أبسط مقومات العيش في ظل العواصف المطرية وحالات الطقس الباردة التي ضربت المنطقة.

مقالات ذات صلة

عشر إصابات بفايروس كو.رونا شمال غرب سوريا

ميليشيات "الحرس الثوري" تفقد الاتصال بسيارة إطعام في دير الزور

"قسد" تفصل عشرات المعلمين في الرقة رفضوا التجنيد الإجباري

"الإنذار المبكر" تكشف حصيلة الإصابات بـ"كـورونـا" شمال سوريا

تسجيل 10 إصابات جديدة بـ"كـورونـا" شمالي سوريا

قراءة باتصال "أردوغان" و"بوتين".. الدوافع والنتائج