إدلب تحت النار قصف مستمر ونزوح يزيد - It's Over 9000!

إدلب تحت النار قصف مستمر ونزوح يزيد

بلدي نيوز - إدلب (خاص)
واصلت قوات النظام وروسيا والميليشيات الموالية لهما، قصفها المدفعي والجوي على مناطق ريف إدلب الجنوبي والشرقي، في وقت لاتزال حركة النزوح مستمرة لسكان المناطق تجاه الحدودية السورية-التركية هربا من جحيم القصف.
وقال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب؛ إن الطائرات الحربية الروسية قصفت بعدد من الصواريخ بلدة معصران ومحيط قرية الدير الشرقي في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، ظهر اليوم السبت، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.
وأضاف مراسلنا أن قوات النظام واصلت قصفها بالمدفعية الثقيلة على مدينة معرة النعمان وبلدة معرشورين بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية دون تسجيل إصابات.
وفي السياق، واصل المدنيون نزوحهم من مدينة سراقب والقرى التابعة لها تجاه المناطق الحدودية، بالرغم من انخفاض وتيرة القصف عم ماسبق، لا يزالون متخوفين من تصعيد روسي متجدد على المنطقة.
وصباح اليوم، قصقت الطائرات الحربية الروسية بأربع غارات بصواريخ شديدة الانفجار "فرن النور" في بلدة معصران شرق معرة النعمان بريف إدلب الشرقي، ما أدى لخروجه عن الخدمة بعد دماره بشكل كامل.
وذكر مراسلنا حينها إلى أن الفرن كان يقدم الخبز ل15 بلدة وقرية بالريف الجنوبي والشرقي حيث تبلغ طاقته الإنتاجية 000'10 ربطة خبز ويعمل به أكثر من 16 عاملا.
وأضاف أن الفرن كان يقدم ما يقارب 5400 ربطة خبز لعوائل الشهداء والفقراء بنصف القيمة التي تُباع بها ربطة الخبز.
يشار إلى أن الطائرات الروسية تتبع سياسة القصف الممنهج بتدمير جميع البُنى التحتية التي تقدم الخدمات للمدنيين من مشافي وأفران بريف إدلب الجنوبي والشرقي.

مقالات ذات صلة

حلب.. تركيا تقصف مواقع "قسد" في عين العرب

مجموعة مجهولة الهوية تتبنى عملية عسكرية وسط مدينة حلب

اغتيال عنصرين بصفوف ميليشيا موالية بريف القنيطرة

الأمم المتحدة ترسل 39 شاحنة مساعدات إلى شمال غرب سوريا

كادر طبي يستخرج جنينا حيا من بطن أمه المتوفاة بحادث في إدلب

"الحرس الجمهوري" ينشئ كتيبة جديدة له في البادية