مبادرات محلية بريف حلب لاستقبال مهجري إدلب - It's Over 9000!

مبادرات محلية بريف حلب لاستقبال مهجري إدلب

بلدي نيوز - (عبد القادر محمد)
أطلق الأهالي والمجالس المحلية في ريف حلب الشمالي مبادرات تهدف لمساعدة النازحين الهاربين من قصف النظام وروسيا على مناطق إدلب خلال الأيام الماضية، وتهدف إلى تأمين منازل وخيام وفرش.
وقال وجيه طيفور رئيس مجلس مدينة صوران لبلدي نيوز: "لدينا طاقة استيعابية للنازحين من إدلب وقادرين على استقبال 50 عائلة نازحة وإسكانهم ضمن منازل، وتأمين منازل مجانية لهم بالإضافة إلى تأمين 15 خيمة".
وأضاف، أنّ الأهالي في البلدة أبدوا تعاونهم مع المجلس لتقديم كل ما يلزم لتقديم المساعدة لهم.
وأضح أن هنالك مجموعة من الشباب يتوجهون منذ الصباح إلى أطراف المدينة وينتظرون النازحين ويقدمون لهم الطعام والشراب ويرشدونهم إلى وجهتهم.
وفي سياق متصل، قال عبدالله أبو يوسف من مدينة إعزاز بعد وصول الآلاف للشمال: "أطلقنا مبادرة "أهلا وسهلا ضيوف كرام" في مدينة إعزاز من أجل المساعدة والتخفيف عن أهلنا النازحين، وجرى تأمين 500 عائله ضمن مساكن متنوعه وتأمين كل ما يلزم لهم بدعم محلي وشعبي من قبل الأهالي الذين لم يدخروا جهدا خلال هذه الأزمة".
وأشار أبو يوسف إلى أن الأهالي تبرعوا بقطعة أرض لنصب الخيام، ومنهم من تبرع بلباس وأمور أخرى، حيث عملنا على تنظيم هذه الحملة من أجل تنسيق العمل.
تجدر الإشارة إلى أن عدة مجالس منها "دابق"، واعشرات المدنيين أعلنوا عن استعدادهم للمساعدة بما أمكن، ونشروا أرقام هواتفهم من أجل المساعدة في نقل العوائل.
وتشهد قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي الشرقي تصعيداً عسكرياً من قبل روسيا وقوات النظام وجرى تدمير ومسح قرى وبلدات بالكامل، وقتل وجرح وتهجير الآلاف من المدنيين بالتزامن مع حركة نزوح كثيفة، فاقت الـ 150 ألف نازح.

مقالات ذات صلة

كيف حولت مخلفات الحرب وألغام النظام حياة المدنيين إلى كابوس مفزع؟

هجوم مسلـح يستهدف نقطة للنظام في درعا والأخير يقصف الحراك

مقتل وإصابة 11 مدنيا بقصف للنظام في نوى غربي درعا

شهيدان بقصف النظام على إدلب

أمريكا قلقة من التصعيد في درعا.. وساعة تكشف مصير تنفيذ الاتفاق

حلب.. جرحى مدنيون بقصف للنظام على كفرنوران