بعد تأجيل لمرات عدة .. البوسنة والهرسك تستعيد 25 من مواطنيها بسوريا - It's Over 9000!

بعد تأجيل لمرات عدة .. البوسنة والهرسك تستعيد 25 من مواطنيها بسوريا

بلدي نيوز
أعلنت سلطات البوسنة والهرسك يوم أمس الخميس، استعادتها مجموعة من مواطنيها، بمن فيهم مسلحين في تنظيم "داعش"، من سوريا، بعد إرجاء العملية مرارا في الأسابيع الماضية.
وأكدت وزارة الأمن في البلاد أن 25 مواطنا عادوا أمس من معسكرات في سوريا إلى سراييفو، حيث تم احتجاز سبعة رجال منهم فورا بتهمة القتال إلى جانب تنظيمات إرهابية في سوريا والعراق وفتحت معهم تحقيقات، فيما نقل الآخرون، وهم ست نساء و12 طفلا، إلى مركز استقبال لإجراء الفحوصات الطبية المطلوبة.
وسبق أن أعلنت البوسنة والهرسك إرجاء عملية استعادة مجموعة من عناصر تنظيم "داعش" المعتقلين مع زوجاتهم وأطفالهم من سوريا "حتى إشعار آخر"، رغم تصريح عضو مجلس رئاسة البوسنة والهرسك، جيلكو كومشيتش، بأن تسعة "دواعش" محتجزين وعوائلهم سيعودون من سوريا أواخر الأسبوع الجاري.
وكانت أعلنت وزارة الأمن، أن العملية أرجئت لفترة غير محددة نظرا لـ"ظروف مفاجئة وغير متوقعة طرأت في سوريا"، دون شرح مزيد من التفاصيل، وأرجئت العملية في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي بسبب شن تركيا عملية عسكرية ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في شمال شرقي سوريا.
ويعتقد أن المئات من مواطني البوسنة والهرسك سافروا إلى سوريا والعراق لخوض القتال إلى جانب تنظيم "داعش"، ولا يزال كثيرون منهم حاليا محتجزين في الشرق الأوسط في انتظار تسليمهم إلى دولتهم.
وحسب البيانات الرسمية، توجه نحو 300 من مواطني البوسنة والهرسك، ربعهم تقريبا أطفال، إلى سوريا والعراق خلال فترة بين عامي 2012 و2016، وقتل هناك نحو 100 راشد منهم، وقد عاد 49 آخرون إلى بلدهم، حيث وجهت إلى 24 منهم اتهامات بالانضمام إلى المتشددين، وصدرت بحقهم أحكام قضائية تتراوح بين عام وأربع سنوات وراء القضبان.
المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

"دا.عش" يعلن حصيلة خسائر "النظام "و"قسد" خلال أسبوع

"الجيش الوطني" يعلن مقتل عنصرين من "دا.عش" شرقي حلب

خسائر لـ"قسد" شمال سوريا واغتيالات تطال عناصر من النظام في درعا

تركيا.. توقيف 4 أشخاص بتهمة الانتماء للتنظيم

ثلثهم من فرنسا.. أكثر من 600 طفل أوروبي في مخيمات شرقي سوريا

مداهمة لـ"قسد" شمال ديرالزور تسفر عن اعتقال شخص