الائتلاف: قوانين النظام تخدم سياسته القمعية ومحاولات بقائه البائسة - It's Over 9000!

الائتلاف: قوانين النظام تخدم سياسته القمعية ومحاولات بقائه البائسة

بلدي نيوز

اعتبر "عبد الباسط عبد اللطيف" الأمين العام للائتلاف الوطني، أن كافة القوانين التي أصدرها نظام الأسد مؤخراً تصب في خانة خدمة سياسته القمعية، ومحاولات بقائه البائسة في السلطة وحربه على الشعب السوري.

وقال عبد اللطيف في تصريحات خاصة اليوم، إن تعديل النظام لقانون الخدمة الإلزامية يأتي في نفس سياق القوانين السابقة الخاصة بالعقارات والأوقاف، وأضاف أن "لسان حال نظام الأسد يقول: إما أن تشارك في قتل شعبك في صفوف جيش الأسد أو تمول هذا القتل أو سنحجز على أموالك ونبيعها لنستمر في مهمتنا الإجرامية".

وأكد أن النوايا والغايات لنظام الأسد لم تعد خافية على أحد وأن كل تلك القوانين مسيسة تأتي من نظام فاقد للشرعية، معتبراً أن هذه الإجراءات ليست سوى إعلان إفلاس أخلاقي ومالي.

ولفت إلى أن نظام الأسد يعيش أزمة مالية واقتصادية خانقة بعد تراجع التدفق المالي الإيراني، واقتراب تطبيق قانون قيصر، لذلك فأن هذا القانون يسعى إلى رفد خزينته بالعملات الأجنبية، حيث أنه نص حرفياً على أن دفع البدل يكون بالدولار الأمريكي أو ما يعادله من الليرة السورية وليس العكس، مضيفاً أن نظام الأسد يقر بعدم ثقته باستقرار سعر صرف الليرة.

وقال إن هذا القانون سيضع الضغط الزائد على الشباب لدفعهم للالتحاق بصفوف قواته المتهالكة والميليشيات الطائفية الأخرى، لعدم امتلاكهم القدرة على دفع التبعات المالية الباهظة، لافتاً إلى أن ذلك يعتبر منحة جديدة لمجرمي الحرب المتمثلين بحلقات الفساد المرتبطة بنظام الأسد التي ستستفيد من هذا التعديل عبر شراء الأموال التي يجري التنفيذ عليها.

وشدد على أن السوريين لن يبادروا لتمويل قتل أهلهم وهم على ثقة بأن إجراءات النظام باطلة وأنه إلى زوال وأن دولة الحق والقانون والحرية قادمة.

مقالات ذات صلة

"أنقذوا الأطفال": استهداف المدارس في شمال غرب سوريا مستمر رغم الهدنة

بشار الأسد" يتلقى رسالة من رئيس الوزراء العراقي.. ما فحواها؟

بينهم قيادي.. قتلى وجرحى من ميليشيا "الباقر" بانفجار ناسفة جنوب حلب

كيف علق سفير النظام في لبنان على تطبيع العلاقات مع السعودية؟

فصل جديد من المسرحية.. اعتراض ستة مرشحين على رفض طلباتهم في "انتخابات الرئاسة"

النظام يقصف بصاروخ موجه ويقتل سيدة غرب حلب