تقرير: النظام السوري مسؤول عن قصف مخيم قاح للنازحين بإدلب - It's Over 9000!

تقرير: النظام السوري مسؤول عن قصف مخيم قاح للنازحين بإدلب

بلدي نيوز
حملت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها النظام السوري المسؤولية عن قصف مخيم قاح للنازحين شمالي إدلب، الذي تسبب بقتل 11 طفلاً، لافتة إلى أن الهجوم تسبب أيضاً في تشريد قرابة 80 % من سكان المخيم الذين نزحوا خوفاً من تعرُّض المخيم لمزيد من الهجمات.
وبحسب التقرير، "الهجوم وقع يوم الأربعاء 20/ تشرين الثاني/ 2019 بين الساعة 19:45 و20:00 عندما أطلقت منصة صواريخ تابعة لقوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية يعتقد أنها متمركزة في منطقة جبل عزان بريف حلب الجنوبي، صاروخاً من نمط Tochka 9M79 محملاً بذخائر عنقودية من نمط 9N24، سقط على مخيم قاح للنازحين".
وأشار إلى أن القصف تسبب في مقتل 16 مدنياً، بينهم 11 طفلاً و3 سيدات (أنثى بالغة)، وإصابة ما لا يقل عن 50 آخرين، وأضرار في مشفى الأمومة، إضافة إلى أضرار في قرابة 10 خيام.
ولفت التقرير إلى أن الذخائر المستخدمة في الهجوم استناداً إلى مراجعة وتحليل صور مخلفات الأسلحة التي عُثر عليها في الموقع، والمعلومات من الشهود، وآثار الدمار، هي صواريخ بالستية تكتيكية من سلسلة (Tochka - 9M79)، روسية الصنع تطلق من عربة من طراز (9P129).
وحدَّد التقرير أربعة أماكن محتملة للمنصات التي يعتقد أنها أطلقت هذه الصواريخ، وأشار إلى أنَّ المصدر الأكثر ترجيحاً لإطلاق هذه الصواريخ هو منصات إطلاق موجودة في منطقة جبل عزان بريف حلب الجنوبي بحسب الروايات وشهود العيان.
ووفق التقرير يمكن أن تزوَّد هذه الصواريخ برؤوس حربية مختلفة عنقودية أو كيميائية أو نووية، وفي هجوم مخيم قاح تم التحقق من خلال روايات الشهود وتحليل الصور والمقاطع المصورة أنَّ الصاروخ كان مزوداً برأس حربي من نمط 9N123K محمل بذخائر عنقودية من نمط 9N24 يبلغ عددها نحو 50 ذخيرة.
وأشار التقرير لوقوع ما لا يقل عن 12 هجمة نفَّذتها قوات النظام السوري استخدمت فيها صواريخ من سلسلةTochka ، ثلاث منها على الأقل كانت محملة بذخائر عنقودية، ولفت إلى أنَّ طائرات الاستطلاع التابعة للنظام السوري ظلَّت تحلق فوق سماء المخيم طوال أيام عدة قبل الهجوم، وهذا يُشير إلى أن النظام السوري على علم تام بماهية الهدف وقاطنيه، إضافة إلى ذلك فقد اختار في ارتكاب هذا القصف استخدام الذخائر العنقودية؛ أي أن الهجوم يُشكل جريمة مركبة.
وسجل التقرير ما لا يقل عن 79 حادثة اعتداء نفَّذتها قوات الحلف السوري الروسي على مخيمات للنازحين منذ آذار/ 2011 حتى هجوم مخيم قاح، 61 هجوماً منها نفذتها قوات النظام السوري، و18 هجوماً نفذتها القوات الروسية ومن ضمن هذه الهجمات وثق التقرير 11 هجوماً في غضون الحملة العسكرية الأخيرة التي شنَّتها قوات الحلف السوري الروسي منذ 26/ نيسان/ 2019.
وبحسب التقرير فقد وقع ما لا يقل عن 487 هجوماً بذخائر عنقودية منذ أول استخدام موثَّق لها في تموز/ 2012 حتى 20/ تشرين الثاني/ 2019، منها 243 على يد قوات النظام السوري و236 على يد القوات الروسية، و8 هجمات روسية/ سورية.

مقالات ذات صلة

ضحايا بانفجار في عفرين وقتلى للنظام في إدلب

قصف بري مكثّف للنظام على منطقة إدلب

قتلى من النظام بمحاولة تقدم في إدلب

انهيار متواصل بسعر صرف الليرة أمام الدولار

تعزيزات روسية تصل مطار القامشلي

انهيار سعر صرف الليرة أمام الدولار