صحيفة إسرائيلية تكشف معلومات عن قاعدة الإمام علي الإيرانية في سوريا - It's Over 9000!

صحيفة إسرائيلية تكشف معلومات عن قاعدة الإمام علي الإيرانية في سوريا

بلدي نيوز
كشفت صحيفة إسرائيلية تفاصيل جديدة عن "قاعدة الإمام علي" الإيرانية على الحدود السورية العراقية.
وقالت الصحيفة، إن عناصر من ميليشيا حزب الله العراقي الموالية لإيران هم من يسيطرون على القاعدة الإيرانية، موضحة أن فحصا دقيقا للمنطقة يظهر أن القاعدة الجديدة الواقعة قرب مدينة البوكمال في سوريا، تمتد على مساحة تقدر بنحو 20 كيلومترا مربعا وتحتوي على 30 كيلومترا من الطرق الداخلية.
وأضافت أن قاعدة "الإمام علي" ترتبط بقاعدة "تي فور" الاستراتيجية التي تبعد نحو 290 كيلومترا إلى الغرب، عبر طرق صحراوية.
وقالت في تقريرها، إن القاعدة ارتفعت فجأة مثل سراب من الصحراء خلال الأشهر القليلة الماضية، ومنذ وقت ليس ببعيد كانت المنطقة مجرد كثبان رملية ومناظر طبيعية جافة.
وأضافت إن ميليشيا حزب الله العراقي يمكن أن تلعب دورا ثلاثيا في هذه المنطقة، الأول يتمثل في إمكانية مساعدة العراق على تأمينها، لأن ميليشيا حزب الله هي جزء من قوات الحشد الشعبي وبالتالي جزء من القوات شبه العسكرية الرسمية في العراق.
وثانيا يمكن أن تقوم هذه الميليشيات بتوسيع نفوذها شمالا نحو دير الزور، ويمكنها أيضا أن تساعد إيران في السيطرة على المنطقة الحدودية الرئيسية، وفقا للصحيفة.
وقالت الصحيفة إن القاعدة الإيرانية تعرضت لضربة جوية في عام 2018، لكن بعدها بدأت تظهر فيها مستودعات، وبحلول صيف عام 2019 تم بناء هذه المستودعات في ثماني مناطق.
وأضافت أن طريقة بناء قاعدة "الإمام علي" لم تكن اعتيادية، حيث لا توجد فيها ثكنات أو حتى طرق معبدة، وتم بناؤها بدلا من ذلك كمجموعة من المستودعات، لتظهر وكأنها جزء من طبيعة المنطقة الصحراوية.
ويمكن الوصول للقاعدة عبر طرق ترابية تتصل بمستودع قديم للسكك الحديدية، قرب من الحدود العراقية السورية.
وأشارت إلى أن خطوط السكك الحديدية في المنطقة غير نشطة وهي قيد التطوير، وتمتد شمالا إلى دير الزور.
وتابعت أن هناك طريق آخر يربط منطقة قاعدة الإمام علي بمطار يسمى "تي تو" على بعد حوالي 60 كيلومترا إلى الغرب، وبعدها يمتد الطريق لنحو 126 كيلومترا ليصل لقاعدة أخرى تابعة للنظام السوري تسمى "تي ثري".
وبعدها وعلى بعد 93 كيلومترا تصل إلى المحطة الأخيرة حيث منشأة إيرانية رئيسية تسمى "تي فور" ومطار التياس العسكري.
وكانت كشفت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، يوم الثلاثاء 10 كانون الأول/ديسمبر، عن قيام إيران ببناء نفق تحت الأرض يبلغ طوله مئات الأمتار، قرب مدينة البوكمال.
ونشرت الشبكة صورا للأنفاق عن طريق الأقمار الصناعية، مؤكدة أن هيكل النفق يقع داخل قاعدة "الإمام علي" العسكرية في مدينة البوكمال بريف ديرالزور (شرق سوريا) ويبلغ طوله نحو 400 قدم، وعرضه 15 قدما، وعمقه 13 قدما.
وأوضح تقرير الشبكة أن الصور الملتقطة للنفق صورت من قبل "شركة إيمج سات انترناشونال"، بتاريخ 8 تشرين الأول/أكتوبر، وبعد أسبوعين من التقاط الصورة الأولى، تم استخدام سقيفة لإخفاء مدخل النفق، بينما ظهرت أكوام كبيرة من الأوساخ في الطرف الآخر من النفق، مع استمرار الحفريات.
وسبق أن أكد تقرير لشبكة "فوكس نيوز" أن إيران تنقل سرا مئات الصواريخ قصيرة المدى إلى العراق، القادرة على ضرب إسرائيل والسعودية والقوات الأمريكية في المنطقة.
وأسندت إيران مهمة بناء القاعدة التي تقع بالقرب من الحدود السورية - العراقية إلى "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني
وأطلقت إيران عملية واسعة لتحصين مواقعها العسكرية في المناطق الواقعة تحت سيطرتها في محافظة ديرالزور.

المصدر: إيران إنسايدر

مقالات ذات صلة

الأرصاد الجوية: الخميس قد يشهد أمطارا غزيرة في معظم المناطق السورية

روسيا تستعيد 145 طفلا من سوريا والعراق

واشنطن تطالب بكشف مصير المعتقلين في سوريا

"أطباء بلا حدود" تطالب بوضع حد لـ"كابوس الهول"

"كـورونـا".. "صحة النظام" تكشف حصيلة الإصابات والوفيات

ضغوط من باريس تحول دون زيارة نواب فرنسيين لمخميات في سوريا