استمرار المجازر في إدلب ومسّيرة تقتل ثلاثة من "الأحرار" بريف حلب - It's Over 9000!

استمرار المجازر في إدلب ومسّيرة تقتل ثلاثة من "الأحرار" بريف حلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
تستمر الطائرات الروسية ومروحيات النظام بقصف مدن وبلدات إدلب وارتكاب المجازر بحق المدنيين، حيث استشهد أكثر من 20 مدنيا وأصيب العشرات، من جهة ثانية استهدفت طائرة مسيرة سيارة بريف حلب الشمالي وقتلت ثلاثة عناصر من "أحرار الشام".
ففي حلب شمالا؛ شنت الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام، أمس الجمعة، حملة اعتقالات طالت الصرافين في مدينة حلب، شمال البلاد.
ونقل مراسل بلدي نيوز عن مصدر خاص من داخل مدينة حلب قوله: إن "الشرطة العسكرية شنت حملة اعتقالات طالت عددا من محلات الصرافة في مدينة حلب أبرزهم في أحياء "سيف الدولة، والجميلية، والكلاسة، والفردوس، والسبيل، وبستان القصر".
ورجح المصدر أن تعود الحملة على خلفية عدم تصريف الدولار من قبل أصحاب المحال التجارية، جراء ارتفاعه ووصوله إلى أكثر من 800 ل.س للدولار الواحد.
وبحسب المصدر، فإن جميع المحلات التي تم اعتقال أصحابها تم تشميعها بالشمع الأحمر، بالإضافة إلى عدم معرفة مكان الاعتقال.
ومن جانب آخر، قضى ثلاثة عناصر من الجيش الوطني، اليوم السبت، إثر استهداف سيارتهم بطائرة مجهولة الهوية بريف مدينة "عفرين" شمالي حلب.
وقال مراسل بلدي نيوز بريف حلب؛ إن ثلاثة عناصر يتبعون لحركة "أحرار الشام" المنضوية في صفوف الجيش الوطني، قتلوا جراء استهداف سيارتهم عبر طائرة مجهولة الهوية على أطراف مدينة "عفرين" بريف حلب الشمالي.
وأشار مراسلنا إلى أنه لم يتم معرفة نوع الطائرة التي استهدفت السيارة، لافتا إلى أنه قبل ساعتين من الاستهداف كانت طائرة استطلاع مجهولة تحلق فوق مدينة عفرين وريفها.
وفي إدلب؛ استشهد 21 مدنياً وأصيب العشرات بقصف جوي وصاروخي طال عدة مناطق من محافظة إدلب، وقال مراسل بلدي نيوز، إن خمسة مدنيين استشهدوا (رجل وسيدتان وطفل) وأصيب آخرون في بلدة "البارة" جنوبي إدلب، جراء قصف متزامن بغارات جوية روسية وبالبراميل المتفجرة وقصف مدفعي، كما استشهد أربعة مدنيين (سيدة وثلاثة أطفال) جراء قصف بالبراميل المتفجرة استهدف قرية "ابديتا".
وأضاف مراسلنا، أن تسعة مدنيين استشهدوا بينهم أطفال ونساء، بالإضافة إلى العثور على جثتين مجهولتين وإصابة نحو 13 جراء غارات شنتها المقاتلات الحربية الروسية استهدفت سوقاً شعبية في قرية "بليون' بريف إدلب الجنوبي.
وفي الريف الشرقي، استشهد طفل جراء غارة شنتها طائرات النظام، استهدفت قرية "بجغاص" شرقي إدلب، واستشهد مساء اليوم مدنيان (رجل وسيدة) جراء قصف بالبراميل المتفجرة استهدف بلدة تلمنس في ريف إدلب الجنوبي.
كما طال القصف الجوي والمدفعي بالصواريخ، مدينة "كفرنبل" وبلدات "حاس والبارة واحسم" وقرى "معرزيتا وكرسعة وكفرموس وبزابور والمعيصرونة وتيحتايا وبلشون وابديتا وكفرشلايا وحزارين وبزابور" في ريف إدلب الجنوبي، بلدات "الغدفة معصران ومعرشورين وجرجناز وتلمنس" وقرى "بجغاص وفروان والبرسة وبرنان وتل دبس والشيخ ادريس وريان وحلبان" في ريف المحافظة الشرقي، في حين طال قصف مدفعي وصاروخي بلدتي "الناجية وبداما" في ريف إدلب الغربي.
بالانتقال إلى حماة؛ قصفت قوات النظام بالمدفعية قرى "الحويجة والبدرية وشهرناز" غربي حماة، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.
إلى المنطقة الشرقية؛ قال مراسل بلدي نيوز في الرقة؛ إن عنصرين يتبعان لقوات النظام قتلا، وأصيب اثنين آخرين بجروح خطرة نتيجة انفجار لغم زرعه مجهولون بالقرب من قرية "زنوبا" بريف الرقة الشمالي.
وأضاف مراسلنا؛ إن طفلين يبلغان من العمر ١٢ و ١٤ عاما، كانا يعملان بجمع الخردة قد أصيبا بجروح نتيجة انفجار لغم أرضي داخل أحد المباني المدمرة في حي الجميلي شمالي غربي مركز مدينة الرقة.
في دير الزور؛ خرج أهالي قرية "حوايج ذياب" بمظاهرة ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد" احتجاجا على الأوضاع المعيشية الصعبة.

مقالات ذات صلة

تحت شعار "لن نصالح".. دعوات للتظاهر في ساحات الشمال السوري

النظام يصعد في درعا وسقوط طائرة استطلاع روسية في إدلب

"قسد" تعلن مقتل 2 من عناصرها بقصف مسيرة تركية في القامشلي

سقوط طائرة استطلاع روسية في إدلب

جرحى بقصف مدفعي للنظام على طفس وقتلى لـ"قسد" بقصف تركي في الحسكة

جرحى إثر حوادث سير عدّة في إدلب وحلب