موالون للأسد يوضحون سبب انهيار الليرة - It's Over 9000!

موالون للأسد يوضحون سبب انهيار الليرة

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)
أفادت معظم التقارير الموالية في اﻵونة اﻷخيرة أن "الجميع متورط في انهيار الليرة" باستثناء رأس النظام، بشار اﻷسد، أو سياساته طيلة السنوات التسع الفائتة على الأقل.
وليس جديدا أن تشير أصابع اﻻتهام إلى رجال اﻷعمال الموالين، أو حتى رمي "المصرف المركزي" بذات التهمة؛ فمصطلح "المؤامرة" شماعة خلقها النظام للفرار من مسؤولياتها أمام مواليه، حسب مراقبين.
وفي تقريرٍ لموقع "هاشتاغ سوريا" الموالي، حول ما آلت إليه الليرة، عنوانه بـ"هل تورط المصرف المركزي بمبادرة "كلو بدو يدفع"، اتهم فيه مبادرة رجال الأعمال الموالين في دعم الليرة، أواخر أيلول/سبتمبر الفائت، تحت شعار "كلو بدو يدفع" كانت السبب الرئيس وراء صعود سعر الصرف، وانخفاض قيمة الليرة الأخير.
ووصف التقرير تلك المبادرة بالقول؛ "هذه المبادرة لم تك بريئة، لأنها صممت لإلحاق الضرر بالليرة، كونها خالفت المبادىء الاقتصادية والنقدية، وبدلا من تعزيز التعامل بالليرة، ذهبت المبادرة إلى ما يمكن تسميته "دولرة الاقتصاد"، وبدلا من تقليل التعامل بالدولار جنحت المبادرة إلى “تجميع الدولار” من السوق، مما خلق ضغوطاً زائدة على الليرة وسعر صرفها".
كما اعتبر التقرير أنّ نتائج المبادرة "كارثية" مما استدعى وقفها، دون الإعلان عن ذلك.
ويشار إلى أن سعر صرف الدوﻻر عند الإعلان عن المبادرة في السوق السوداء كان بحدود 630 ليرة أمام الدولار، في حين كان السعر الذي حدده المصرف المركزي يقل بمعدل 200 ليرة عن سعر تلك السوق.
وسجل الدوﻻر اليوم، قفزةً كبيرة، وفقدت الليرة بيوم واحد 3.5 % من قيمتها، بعد أن سجل سعر الصرف 820 ل.س للدوﻻر الواحد.

مقالات ذات صلة

السفير الأمريكي السابق "فورد": الأسد لن يسلم السلطة لانه يخشى من المحاسبة

الشخصية العربية الأبرز لعام 2021.. بشار الأسد تاسعا في تصويت لروسيا اليوم

كيف تؤثر التحركات العربية في سوريا على عودة الصين إليها؟

رئيس بلدية فرنسية يناشد ماكرون للالتفات ل 80 من أنصار رفعت الأسد

تصريح جديد لمندوب السعودية في الأمم المتحدة بشأن سوريا

اعتبره البعض انتصارا.. "النواب الأمريكي" يقر قانونا للكشف عن ثروة عائلة الأسد والمقربين منها