رئيس بلدية تركي يكشف طبيعة التعايش بين الأتراك والسوريين - It's Over 9000!

رئيس بلدية تركي يكشف طبيعة التعايش بين الأتراك والسوريين

بلدي نيوز
قال رئيس بلدية هاتاي وعضو حزب الشعب الجمهوري المعارض "لطفي صافاش"، إن ولاية هاتاي تحتضن ثلاثة أديان وستة مذاهب مختلفة، كما سلط الضوء على التعايش المشترك بين سكان الولاية المحلية واللاجئين السوريين.
جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها رئيس البلدية، اليوم الاثنين، بحسب ما ترجمه موقع "الجسر ترك".
وأشار إلى اختلاف الأعراف والعادات السورية عن تقاليد وعادات أهل الولاية المحليين، وأن أهالي هاتاي لم ينظروا للضيوف السوريين نظرة سيئة، بل تعاطفوا معهم.
وأكد على رغبة الجميع بإحلال السلام في سوريا، ليتمكن "الأشقاء السوريين" من العودة إلى بلادهم في أقرب وقت، ويتابعوا حياتهم فيها بأمن وسلام.
وبرر تلك الرغبة بالتعقيدات ومشاكل عدم الاندماج الاجتماعي إضافة إلى المخاوف الاقتصادية الناجمة عن استضافة هاتاي نحو 500 ألف لاجئ سوري، مشيرا إلى أن بقاء الضيوف في تركيا مدى الحياة أمر يصعب تحقيقه سواء عليهم أو على السوريين أنفسهم.
كما لفت الانتباه إلى الصعوبات التي تواجه أبناء المدينة المحليين في العثور على عمل، مشيرا إلى أن إغلاق السوريين لاحتياج سوق العمل أدى إلى ذلك، وهو ما يتسبب بدوره في خلق المشاكل الاجتماعية.
وأيد المتحدث حل القضية السورية في أقرب وقت، داعما مشروع المنطقة الآمنة، ليتمكن السوريون من العودة إلى بلادهم بشكل آمن، حسب وصفه.

مقالات ذات صلة

فراس إبراهيم ينضم إلى جوقة المنتقدين للوضع المعيشي في مناطق النظام السوري

"الأمم المتحدة" ترسل 64 شاحنة مساعدات إنسانية لشمال غرب سوريا

ألمانيا تتعهد بتقديم 1.7 مليار يورو للسوريين

يحيى العريضي: اجتماع الدوحة عبارة عن استمرارية لبهلوانية روسيا تجاه القضية السورية

مهمتها حل مشاكل السوريين.. تشكيل لجان خبراء في غازي عينتاب

الأمن التركي يوقف 10 سوريين بتهمة التعاون مع "ب ك ك"