رئيس الدفاع المدني لبلدي نيوز: المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية مجزرة الأتارب - It's Over 9000!

رئيس الدفاع المدني لبلدي نيوز: المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية مجزرة الأتارب

بلدي نيوز – (صالح أبو اسماعيل)
حمّل رئيس الدفاع المدني في سوريا "رائد الصالح"، في تصريح لبلدي نيوز، الأمم المتحدة والدول الراعية لما يسمى بعملية السلام وخاصة روسيا الاتحادية، مسؤولية الفشل الذريع في الحفاظ على وقف الأعمال العدائية، مطالبا باتخاذ كافة الإجراءات لمحاسبة مرتكبي مجزرة الأتارب وكل الجرائم بحق المدنيين السوريين.
تصريحات الصالح جاءت إثر استهداف مركزهم الأساسي من قبل الطيران الحربي والصواريخ البالستية في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، أدت لاستشهاد خمسة عناصر من فرق الدفاع المدني ودمار المقر بشكل كامل.
وأكد الصالح أنهم مستمرون بالعمل الإنساني، وإنقاذ حياة جميع السوريين دون استثناء، محققين الغاية المنشودة من تأسيس الدفاع المدني دون الانحياز لأية جهة.
وأسس مجموعة من الناشطين "الدفاع المدني السوري" منذ ثلاثة أعوام من أجل إنقاذ المدنيين من القصف بعد الحاجة الملحة لذلك، وتوزعت الفرق على ثماني محافظات هي: دمشق وريفها وحلب وإدلب ودرعا وحمص وحماة واللاذقية", ضمت (119) مركزاً للدفاع المدني, وبفريق يصل عدده إلى "2830" متطوعا.
وقال محمد الرجب عضو مجلس إدارة الدفاع المدني السوري مؤتمر صحفي منذ نحو أسبوع "إن الدفاع المدني قدّم خدماته لأكثر من ستة ملايين شخص, واستطاع إنقاذ أكثر من 50 الف شخص يُهدد بالخطر, وقدم خلال هذا العمل أكثر من 110 شهداء, كان منهم 27 شهيداً في مرحلة العدوان الروسي الغاشم".
وكان الطيران الروسي شن غارات عدة على مركز للدفاع المدني في منطقة حرستا بريف دمشق, ما أسفر عن استشهاد أربعة من عناصر الفريق وإصابة ثلاثة عناصر, وتدمير ثلاث آليات من ملاك المركز وفقدان جميع المعدات الخفيفة من المركز, وخروجه بشكل كامل عن الخدمة، وفق الرجب.


كما دعا الدفاع المدني في مناسبات عدة إلى وقف الأعمال القتالية وتوقف جميع الهجمات على المدنيين, ليتحول عمله إلى المساعدة في إعادة إعمار وبناء الوطن.
ويستهدف الطيران الروسي وطيران النظام المؤسسات المدنيّة في سوريا، حيث تعرضت عشرات المنشآت الطبية والمدارس والدوائر العامة والمساجد للقصف والتدمير وازدادت وتيرة القصف بعد التدخل الروسي الذي تعمّد استهدافها في كل من إدلب وحلب وحماة وحمص وريف دمشق.

مقالات ذات صلة

"الدفاع المدني": رغم انخفاض درجات الحرارة تزداد الحرائق في مخيمات الشمال السوري

رسالة حازمة من مجلسي الشيوخ والنواب للرئيس "بايدن" ترفض تعويم "الأسد"

"منسقو الاستجابة": مجلس الأمن مدد إدخال المساعدات عبر باب الهوى دون اجتماع

إحصائية.. أكثر من 600 عملية تفجير لذخائر غير منفجرة في إدلب

"المداجن" هدف عسكري للقوات الروسية في إدلب

فرنسا تدين ضربات النظام وروسيا على إدلب