الخارجية الأمريكية: نفط شمال سوريا بإدارة "قسد" ومهمتنا تأمين المنطقة - It's Over 9000!

الخارجية الأمريكية: نفط شمال سوريا بإدارة "قسد" ومهمتنا تأمين المنطقة

بلدي نيوز
نفى مسؤول رفيع المستوى في الخارجية الأمريكية تلقي الوزارة أي تعليمات من البيت الأبيض بشأن حقول نفطية في شمال شرق سوريا، مشيرا إلى أن النفط المستخرج هناك تستغله السلطات المحلية.
وقال المسؤول للصحفيين، أمس الأربعاء "النفط تستغله السلطات المحلية "قسد" لفائدة المجتمعات هناك، ولم تصدر الإدارة لنا هنا في وزارة الخارجية توجيهات بشأن أي شيء يتعلق بحقول النفط، التي تديرها حاليا "قوات سوريا الديمقراطية".
وأشار المسؤول إلى أن "قسد" تعوّل على هذه الحقول، مضيفا أن مهمة الولايات المتحدة هي تأمين مناطق إنتاج النفط بسوريا، وأن هذه المهمة تشمل أيضا الحرب المستمرة ضد "داعش".
وأضاف "مهمة الحماية تستهدف بالأساس تأمين منطقة، وتلك المنطقة ستكون قاعدة لعملياتنا المستمرة ضد تنظيم داعش".
وجاءت تصريحات المسؤول بالخارجية مناقضة لإشارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي، إلى أن شركات الطاقة الأمريكية قد تشغل حقول النفط في شمال شرق سوريا، مما أثار انتقادات حادة من محامين وخبراء قالوا إن تلك الخطوة مشكوك في شرعيتها القانونية على الأرجح.
وبالرغم من إعلانه أكثر من مرة عن نيته سحب الجنود الأمريكيين من سوريا، قال ترامب الشهر الماضي إن عددا صغيرا من القوات الأمريكية سيظل في تلك المنطقة من سوريا "حيث يوجد النفط"، في إشارة إلى حقول المنطقة التي تسيطر عليها "قسد".
ثم أعلن الجيش الأمريكي تعزيز موقعه في سوريا بأصول إضافية منها قوات ميكانيكية لمنع سيطرة فلول "داعش" أو آخرين على حقول النفط.
الجدير بالذكر أن بعض التقديرات الحديثة تقول أن العدد الإجمالي للقوات الأمريكية في سوريا يبلغ 800 فرد، بمن فيهم 200 في قاعدة التنف جنوب شرقي البلاد وحدها.

مقالات ذات صلة

إلى أين وصلت مباحثات اللجنة الدستورية.. وماذا ناقشت الوفود؟

باعتراف مسؤول موالٍ.. شركة نسيج حكومية تتكبد خسائر بالمليارات

"منسقو الاستجابة" يُحصي عدد الحرائق في الشمال السوري

الجرعة بألفي يورو.. ألمانيا تعتزم استخدام "علاج ترامب" لمرضى "كو.ر.و.نا"

خبير اقتصادي يتوقع زيادة الضغوطات الأمريكية على النظام

واشنطن بوست: فلبينيات تعرضن للاغتصاب والسجن في سوريا