النظام يدعو "قسد" للانخراط في صفوفه والأخيرة ترفض - It's Over 9000!

النظام يدعو "قسد" للانخراط في صفوفه والأخيرة ترفض

بلدي نيوز
رفضت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" الانخراط في صفوف قوات النظام، مشددة على ضرورة التوصل لتسوية سياسية تحفظ خصوصياتها.
وقالت وزارة الدفاع التابعة للنظام في بيان نقلته وكالة الأنباء السورية "سانا"، إن "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة وبعد بسط سيطرتها على مناطق واسعة من الجزيرة السورية، تدعو عناصر المجموعات المسماة (قسد) إلى الانخراط في وحدات الجيش السوري".
وأضافت وزارة الدفاع في بيانها عن استعدادها لـ"تسوية أوضاع المتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية والمطلوبين أمنيا.
ونقلت "سانا" أيضا إنها جاهزة "لتقديم كافة الخدمات المتعلقة بشؤون الأحوال المدنية لجميع أهالي منطقة الجزيرة السورية الذين منعتهم ظروفهم الصعبة من الحصول عليها".
وبحسب "سانا"، أعلنت الوزارة في بيان أنها مستعدة لاستقبال "كل من يرغب بالالتحاق بوحدات قوى الأمن الداخلي من المجموعات المسماة أسايش"، وهي وحدات أمن داخلي تابعة للإدارة الذاتية.
من جانبها رفضت القيادة العامة لقوات "قسد" الأربعاء دعوة دمشق قائلة في بيان لها إن "وحدة الصفوف يجب أن تنطلق من تسوية سياسية تعترف وتحافظ على خصوصية (قسد) وهيكليتها، وإيجاد آلية سليمة لإعادة هيكلة المؤسسة العسكرية السورية"، وفق ما نقلت "فرانس برس".
وكتب قائد قوات سوريا الديموقراطية مظلوم عبدي لاحقا في تغريدة إنه كان الأجدى "بالوزارة تقديم حل على ضوء ما اقترحناه وهو المحافظة على خصوصية قسد في مناطق تواجدها لتكون جزءا من المنظومة الدفاعية السورية".
وبطلب من الأكراد انتشرت قوات النظام في مناطق حدودية في شمال شرق سوريا، بعدما كانت قد انسحبت منها تدريجيا منذ العام 2012.
وفي الوقت نفسه، ستبدأ تركيا وروسيا بتسيير دوريات في المنطقة بطول 10 كيلومترات في شمال شرق سوريا الجمعة، وفق ما أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء.

مقالات ذات صلة

مخاوف من استئناف روسيا والنظام لعملياتهم العسكرية على إدلب

النظام يتهم "قسد" بمنع الفلاحين من بيعه القمح بالحسكة

وزارة مالية اﻷسد: لا علاقة للوزارة بسوية معيشة المواطن

إصابة مدير مشفى إزرع بدرعا وجوامع "قرفا" تحذر المدنيين من الخروج

صحيفة تلغراف: "حزب الله" يدرب جيوشا إلكترونية من سوريا والعراق

استخبارات النظام تفرض إتاوات مالية على المحال التجارية بديرالزور