شبكة حقوقية: استخدام النظام السوري لـ "الكيماوي" يهدد العالم والبشرية - It's Over 9000!

شبكة حقوقية: استخدام النظام السوري لـ "الكيماوي" يهدد العالم والبشرية

بلدي نيوز
قالت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير نشرته، اليوم الثلاثاء، إن النظام السوري يشكل خطرا يهدد العالم والبشرية وليس السوريين فقط، عبر الاستخدام المتكرر لسلاح الدمار الشامل الكيميائي، داعية الولايات المتحدة الأمريكية إلى تنفيذ تعهد الخط الأحمر بعد إعلان وزير خارجيتها استخدام النظام السوري مجددا الأسلحة الكيميائية.
ولفت التقرير إلى أن التحقيقات الأمريكية بخصوص استخدام الأسلحة الكيميائية في ريف اللاذقية والإعلان عنها، يصب في مسار كشف جرائم الحرب التي لا يزال النظام السوري يمارسها، وتعريته أمام دول العالم كافة وبشكل خاص أمام الدول التي ترغب في إعادة العلاقة معه.
وذكر التقرير أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، أعلن في 20 آب عام 2012 وكرر ذلك في مناسبات عدة، أنَّ استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل النظام السوري يعتبر خطا أحمر، لافتا إلى أن هذا التصريح يُعتبر بمثابة تعهد للشعب السوري بأن لا يستخدم السلاح الكيميائي ضدهم ويضمن اتخاذها كل الإجراءات الاقتصادية والسياسية والعسكرية في حال استخدامه للسلاح الكيميائي.
وأوضح التقرير أن التعهد من قبل الولايات المتحدة الأمريكية لا يصبُّ في صالح السوريين وحدهم، بل هو خدمة للبشرية جمعاء وتعهد لكل سكان العالم بأن لا يشاهدوا أشخاصا يقتلون خنقا، وما لا يقل عن 191 هجوما كيميائيا هي حصيلة استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل النظام السوري منذ تعهد الرئيس باراك أوباما حتى نهاية حقبته الرئاسية في 20/ كانون الثاني/ 2017.
وبحسب التقرير، فإن هذا التعهد لا يتعلق بإدارة الرئيس باراك أوباما وحده بل بجميع الحكومات الأمريكية المتعاقبة، وأن هذا التعهد لا يزال ساريا ولا يزال الشعب السوري والبشرية تأمل في تصحيح الخطأ والإيفاء به، وتخليصها من سلاح الدمار الشامل الذي يمتلكه النظام السوري.

واعتبر التقرير أن إدارة الرئيس دونالد ترامب كانت أكثر حزما، واتخذت خطوات أكثر جدية في ظل فشل مجلس الأمن الدولي في منع النظام السوري من استخدام أسلحة دمار شامل، وبالتالي تهديد الأمن والسلم الدوليين.
وتحدث التقرير عن استهداف القوات الأمريكية مطار الشعيرات بريف حمص الشرقي بعد هجوم خان شيخون الكيميائي في 4/ نيسان/ 2017، ولكنه أشار إلى أن هذا الهجوم لم يمنع النظام السوري من استخدام الأسلحة الكيميائية 14 مرة قبل أن ينفذ هجوم مدينة دوما بريف دمشق الذي ردت عليه قوات أمريكية وفرنسية وبريطانية، واستهدفت منشآت تعمل على تطوير برنامج النظام السوري للأسلحة الكيميائية عقب الهجوم في نيسان/ 2018.
ووفق التقرير، فإن الهجوم العسكري لم تتبعه خطوات دولية جدية نحو عملية انتقال سياسي تساهم في تنحية الحكومة والنظام الذي أمر باستخدام أسلحة الدمار الشامل، وبناء على كل ذلك فقد تشجَّع النظام السوري وكرَّر استخدام الأسلحة الكيميائية في قرية كبينة بريف اللاذقية الشرقي في 19/ أيار/ 2019.
وبحسب التقرير بلغت الهجمات 217 نفَّذها النظام السوري منذ أول استخدام موثق للأسلحة الكيميائية في سوريا في 23/ كانون الأول/ 2012 حتى تشرين الأول/ 2019، نفَّذ النظام السوري ما لا يقل عن 33 هجوماً قبل قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2118، في حين أنه نفَّذ 184 هجوما بعد هذا القرار، 115 بعد القرار رقم 2209، و59 بعد القرار رقم 2235.
وأوضح أن الهجمات تسببت في مقتل ما لا يقل عن 1472 شخصا، منهم1397 مدنيا، بينهم 185 طفلا، و252 سيدة، إضافة إلى 68 من مقاتلي المعارضة المسلحة، و7 أسرى من قوات النظام السوري كانوا في أحد سجون المعارضة.

مقالات ذات صلة

عشر طائرات حربية للنظام وروسيا تتناوب على قصف ريف حماة

النظام يعلن التصدي لغارات إسرائيلية في حماة

مقتل قيادي في "لواء القدس" الفلسطيني ومعاونه غرب حلب

إيران تهاجم العقوبات الاقتصادية الأمريكية على نظام الأسد

ترافقهم الشرطة العسكرية الروسية.. عودة 50 عائلة إلى بلدة أيب شمال درعا بعد 8 سنوات تهجير (صور)

دبلوماسي روسي يؤكد وجود اتصالات إسرائيلية سورية برعاية موسكو