أردوغان: الاتفاق أبرم مع أمريكا وأي تصرف للنظام السوري سيواجه بالرد - It's Over 9000!

أردوغان: الاتفاق أبرم مع أمريكا وأي تصرف للنظام السوري سيواجه بالرد

بلدي نيوز
أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في معرض رده على أسئلة الصحفيين عقب لقائه مندوبي وسائل إعلام أجنبية، اليوم الجمعة، في مدينة إسطنبول، إن بلاده أبرمت الاتفاق المتعلق بعملية "نبع السلام" مع الجانب الأمريكي وليس مع النظام السوري، محذّرا الأخير من مغبة القيام بتصرف خاطئ.
وقال أردوغان: "التنظيمات الإرهابية لم تخرج بعد من المنطقة الآمنة شمال سوريا، لذلك حددنا مهلة 120 ساعة من أجل انسحاب الإرهابيين، وقد جرى تطهير ما بين مدينتي تل أبيض ورأس العين خلال عملية نبع السلام شمال شرقي سوريا".
ولفت الرئيس التركي إلى أن الأمر لم ينته بعد، وأضاف، "أعتقد أننا سنقوم بمزيد من الأعمال مع القوات الأمريكية هنا شمال سوريا بعد خروج الإرهابيين منها، لم نبرم الاتفاق مع النظام السوري بل مع الولايات المتحدة، وفي حال أقدم النظام على تصرف خاطئ فسيلقى ردا منّا".
وتابع، "لم نقل إننا نخوض حربا مع التنظيم الإرهابي بل قلنا إننا نكافحه، لأن مصطلح الحرب ليس رخيصا لهذه الدرجة، فالحرب تكون بين دول، عندما لم نلمس الرد الإيجابي الذي كنا ننتظره من المجتمع الدولي أيضا اقتلعنا شوكنا بأيدينا"، في إشارة إلى مطالب أنقرة المتكررة بوقف تسليح ودعم المنظمات الإرهابية شمالي سوريا.
وأكد أردوغان أن تركيا ليس بوسعها الانشغال بالتنظيمات الإرهابية إلى ما لا نهاية، وأضاف، "على النظام في سوريا أن يكافح هذه المنظمات الإرهابية أيضا، لو أننا صمتنا ولم نتدخل ضد التنظيم الإرهابي لذهبوا إلى أبعد مما كانوا عليه".
واتهم أردوغان قوات سوريا الديمقراطية بحرق وتدمير بعض الأماكن مثل سجون مفتوحة كان فيها عناصر "داعش" عقب إطلاق سراحهم، لافتا إلى أنه من بينهم لأتراك ونحو 500 من جنسيات مختلفة من فرنسا وهولندا وألمانيا.
وعن الاتفاق مع واشنطن قال: "لا أرى من الصواب توصيف نتيجة مباحثات أمس، بالنصر أو الهزيمة، ولا سيما اعتبار ذلك نصرا بين دول خاطئ للغاية، فأن أرى أنه نصر على الإرهاب".
وفي السياق، قالت وزارة الدفاع التركية: "نراقب عن كثب ما يخص انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من المنطقة الآمنة، وسحب السلاح الثقيل منها وتدمير تحصيناته".
وكان توصل نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في أنقرة، أمس الخميس، إلى اتفاق مع الرئيس التركي رجب أردوغان، أتاح تعليق تركيا عملياتها العسكرية، لمدة خمسة أيام، بانتظار أن تنسحب الوحدات الكردية من المنطقة الآمنة شمال شرقي سوريا.
المصدر: الأناضول + بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

في غضون 24 ساعة.. الدفاع التركية تعلن عن ثاني عملية ضد "قسد"

تحذيرات من موجة جديدة بعد ارتفاع إصابات "كور.و.نا" في اللاذقية

قوات النظام تعلن إحباط عملية تهريب مخدرات إلى الأردن

"الدفاع التركية " تعلن مقتل عنصرين من "ب ي د" شمال سوريا

قصف سوق المحروقات شرق حلب.. رسائل للمعارضة و"قسد" وإنهاك اقتصاد المحرر

الأطفال أداة الأسد في الترويج لانتخاباته.. بكتاب رسمي من وزير التربية