أربعة تحركات شرق الفرات تعقد معركة "نبع السلام" - It's Over 9000!

أربعة تحركات شرق الفرات تعقد معركة "نبع السلام"

بلدي نيوز - (خاص)
شهد اليوم السادس من عملية "نبع السلام" التي اطلقها الجيشان الوطني السوري والتركي في منطقة شرق الفرات ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، تعقيدات لاسيما بعد تحقيق الفصائل تقدما واسعا على حساب "قسد" وسيطرتها على مدينة "تل أبيض" و45 قرية أخرى وقتل أكثر من 400 مقاتل من قسد، بحسب وزارة الدفاع التركية.
اتفاق قسد والأسد
نشرت الإدارة الذاتية، أمس الأحد، بيانا قالت خلاله؛ أنه "تم الاتفاق مع النظام التي من واجبها حماية حدود البلاد والحفاظ على السيادة السورية كي يدخل جيشه، وينتشر على طول الحدود السورية التركية لمؤازرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" لصد العدوان وتحرير المناطق التي دخلها الجيش التركي"، على حد وصفهم.
وأوضحت الإدارة الذاتية أن "الاتفاق يتيح الفرصة لتحرير باقي الأراضي والمدن السورية المحتلة من قبل الجيش التركي كعفرين وباقي المدن والبلدات السورية الأخرى".
وقال المسؤول الكردي البارز "بدران جيا كرد": "إن الاتفاق عسكري ومبدئي مع النظام، ويقتصر على انتشار قوات النظام على طول الحدود، كما يقضي بدخول النظام المناطق الحدودية من بلدة منبج إلى ديريك في شمال شرق سوريا".
وأشار المسؤول الكردي إلى أن "قسد" اضطرت للبحث عن سبل لحماية المنطقة بعد أن منحت الولايات المتحدة الضوء الأخضر للهجوم التركي.
دخول النظام إلى الحسكة
وقال الناشط الإعلامي "زين العابدين" لبلدي نيوز؛ إن قوات النظام سيطرت على كامل مركز مدينة الحسكة وقرية تل حميس صباح اليوم الاثنين، ورفعت أعلامها على جميع الدوائر والمباني الحكومية في المدينة.
وأضاف أن قوات النظام سيطرت أيضا على بلدات "تل تمر وعين عيسى ومطار الطبقة العسكري" بريف الرقة، مشيرا أن ميليشيات ما تسمى "النمر" هي التي دخلت القرى السابقة.
ونفى عابدين وجود أي جندي أمريكي في القرى التي سيطرت عليها قوات النظام في الرقة.
وذكرت وكالة الأنباء "سانا" التابعة للنظام، إن قوات النظام دخلت مدينة الطبقة وريفها ومطار الطبقة العسكري، إضافة إلى عدد كبير من القرى والبلدات في أرياف الرقة الجنوبي والجنوبي الغربي والشمالي.
تحركات أمريكية
بدورها، قالت شبكة "فرات بوست" إن سبع عربات أمريكية مصفحة منعت صباح اليوم الاثنين، دخول قوات نظام القادمة من مدينة حلب، إلى مدينة عين العرب (كوباني) عبر الجسر "قوزاق".
وفي سياق قريب؛ أشارت الشبكة أن رتلا عسكريا للقوات الأمريكية تجول في بلدات ريف دير الزور الشرقي "جزيرة".
وفي الصدد؛ غادر فريق دبلوماسي أمريكي، اليوم الاثنين، مكلف بإجراءات إرساء الاستقرار شمال شرق سوريا.
ونقلت وكالة "رويترز"، عن مسؤول أمريكي قوله، إن الفريق غادر سوريا، بعد يوم من إعلان واشنطن أنها ستسحب 1000 جندي من سوريا.
وقال المسؤول الأمريكي، إن "القوات لا تزال في سوريا لكن المراحل الأولى من الانسحاب بدأت دون إعطاء مزيد من التفاصيل".
تقدم "نبع السلام"
وفي السياق، واصل "الجيش الوطني" تقدمه على حساب قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وسيطر على عدة قرى منها "العلي باجلية، وحمام التركمان، وأم عظام، والصخرات، والدوغانية ومنطقة البحوث العلمية ومعسكرات الصالحية، والصالحية، والليبية، وتل البنات"، وذلك بعد تمشيطها والتأكد من خلوها من عناصر وحدات حماية الشعب الكردية الذين انسحبوا إلى ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي، بحسب ما ذكر الجيش على معرفاته الرسمية.
وتعيش منطقة الرقة حالة من الترقب والخوف شديد بعد إصدار "الإدارة الذاتية" بيانا تطالب فيه "النظام بالتدخل إلى المنطقة لصد ما أسمته العدوان التركي".
ومنذ يوم الأربعاء الماضي، تشن القوات التركية والجيش الوطني المدعوم من أنقرة، عملية عسكرية باسم "نبع السلام" ضد قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وتمت السيطرة على مدينة تل أبيض بريف الرقة ودخلت قواتها إلى مدينة رأس العين بريف الحسكة، حيث تجري اشتباكات عنيفة فيها مع قوات "قسد" منذ يوم السبت الماضي.

مقالات ذات صلة

الهلال الأحمر التركي يوجه تحذيرا للسوريين

دورية أمريكية تتحرش بأخرى روسية في الحسكة

مصادر تنفي إغلاق معابر التهريب بين سوريا ولبنان

الشرطة التركية تلقي القبض على قتلة شاب سوري في غازي عنتاب

جرحى من "الحرس الثوري" الإيراني في مواجهات مع "الدفاع الوطني" بديرالزور

نتنياهو يتعهد بالتصدي لنقل أسلحة إيرانية إلى سوريا