إيران تبدأ عملية واسعة لتحصين مواقعها ومستودعاتها بديرالزور - It's Over 9000!

إيران تبدأ عملية واسعة لتحصين مواقعها ومستودعاتها بديرالزور

بلدي نيوز
بدأت إيران بعملية واسعة لتحصين مواقعها العسكرية في المناطق الواقعة تحت سيطرتها في محافظة ديرالزور (شرق سوريا).
وقالت مصادر محلية لموقع "إيران إنسايدر" المتخصص بمتابعة الشأن الإيراني، أن الحرس الثوري بدأ عملية واسعة لتغيير أماكن مستودعات الأسلحة في مدينتي البوكمال والميادين (شرق ديرالزور).
وفي سياق متصل، قالت مصادر محلية، إن قوات الحرس الثوري الإيراني، عززت انتشارها واستبدلت مواقعها في مدينة الميادين بريف ديرالزور (شرق سوريا).
ووفق شبكة "دير الزور ٢٤"؛ فإن الحرس الثوري الإيراني والميليشيات التابعة له، عملوا على إنشاء قواعد عسكرية جديدة بالقرب من سوق الأغنام في مدينة الميادين بعد الاستيلاء على المنطقة، وحولوها إلى مقار عسكرية.
وأضافت الشبكة، أن تجهيز المقرات العسكرية الجديدة تجري بدعم وإشراف منظمتي "مرحبا جهاد" و"الحسين" الإيرانيتين.
ونوهت أن تلك القواعد مخصصة للعناصر الجدد الذين انتسبوا للحرس الثوري الإيراني في منطقة دير الزور، بالإضافة إلى تأمين محيط المنطقة ونشر الحواجز لمنع اقتراب المدنيين منها.
وتأتي هذه الإجراءات على خلفية زيادة عمليات القصف من قبل طائرات مجهولة على مواقع ميليشيا "فيلق القدس" شرق سوريا.
ضربات جوية
وقالت مصادر إعلامية محلية، يوم الثلاثاء 17 أيلول/سبتمبر، إن طائرات حربية مجهولة الهوية شنت ضربات مساء الاثنين 16 أيلول/سبتمبر، على أحد المواقع التابعة لإيران في مدينة البوكمال بديرالزور (شرق سوريا) على الحدود مع العراق، بعد أسبوع من ضربات سابقة استهدفت القاعدة المركزية لإيران في البوكمال.
وذكرت صفحة "فرات بوست" المحلية على موقع فيسبوك، أنه سمع دوي انفجارات عنيفة بحي الصناعة في مدينة البوكمال، بالتزامن مع تحليق لطيران مجهول في أجواء المنطقة.
وذكرت مصادر أخرى، أن قصفا جويا استهدف مواقع لميليشيات إيرانية وعراقية تتمركز في قرية الهري، في منطقة البوكمال.
وفي السياق، قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن غارات جوية استهدفت الميليشيات التي تدعمها إيران في منطقة البوكمال القريبة من الحدود بين العراق وسوريا.
القاعدة المركزية
وقالت مصادر محلية لموقع "إيران إنسايدر"، ليلة الأحد/الاثنين 9 أيلول/سبتمبر، إن طائرات حربية –يرجح أنها إسرائيلية- قصفت مواقع عدة لإيران والميليشيات التابعة لها في مدينة البوكمال بريف ديرالزور.
وأضافت المصادر، أن القصف استهدف القاعدة العسكرية التي بنتها إيران على الحدود السورية-العراقية (مجمع الإمام علي).
أظهرت صور نشرتها شركة (Image Sat International" (ISI" الإسرائيلية لتحليل الصور، الاثنين، دمار ثمانية مستودعات للسلاح داخل "مجمع الإمام علي" جراء غارات جوية استهدفت القاعدة العسكرية.
وتأتي الضربات الأخيرة يوم الاثنين 16 أيلول/سبتمر، بعد أسبوع من مقتل 21 شخصا في انفجار في مستودع أسلحة تستخدمه المليشيات التابعة لإيران في محافظة الأنبار العراقية.
ولم تحدد المصادر والتقارير العسكرية العراقية المسؤولية عن الهجمات، لكنها ربطت الحادث بالهجمات الأخيرة في العراق، والتي نسب بعضها إلى إسرائيل.
المصدر: إيران إنسايدر

مقالات ذات صلة

مؤلفة من 30 شاحنة.. الأمم المتحدة ترسل مساعدات إلى إدلب

مصر تعلن موقفها من عودة النظام للجامعة العربية

تصريح غريب لمدير المؤسسة للسورية للتجارة يُثير السخرية

الأرصاد الجوية: الخميس قد يشهد أمطارا غزيرة في معظم المناطق السورية

روسيا تستعيد 145 طفلا من سوريا والعراق

واشنطن تطالب بكشف مصير المعتقلين في سوريا