تفاقم معاناة 50 ألف نازح سوري على الحدود الأردنية - It's Over 9000!

تفاقم معاناة 50 ألف نازح سوري على الحدود الأردنية

بلدي نيوز – درعا (ميار حيدر)
يواصل عداد السوريين النازحين والعالقين على الحدود السورية الأردنية بالارتفاع، ووصل إلى نحو 50 ألف نازح، في مقابل 16 ألف نازح في كانون الثاني/يناير الماضي، بحسب تصريحات رسمية نشرت اليوم/الاثنين.
وبحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا)، فقد "قدر محمد المومني وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة، عدد المتجمعين من اللاجئين في المنطقة العازلة (على الحدود السورية الأردنية) بنحو 50 ألف نازح".
وأكد المومني أن "البعد الأمني يدفع بالأردن إلى اتباع التدقيق على اللاجئين السوريين قبل السماح لهم بالدخول، فيما تعطى الأولوية لكبار السن والنساء والأطفال".
وأشار إلى أن "75 عامل إغاثة يدخلون يوميا إلى تجمعات اللاجئين خارج الحدود، ويقدمون لهم المساعدة والإغاثة بإشراف المنظمات المختلفة".
ويتجمع اللاجئون قرب نقطتي عبور الحدلات والركبان (أقصى الشمال)، في منطقة محايدة بين سوريا والأردن تحيط بها سواتر ترابية.
وبحسب الأمم المتحدة، فإن هناك نحو 630 ألف لاجئ سوري مسجلين في الأردن، بينما تقول السلطات إن المملكة تستضيف نحو 1.4 مليون لاجئ سوري منذ اندلاع النزاع في سوريا في آذار/مارس 2011.
ويعيش 80% من اللاجئين السوريين في الأردن خارج المخيمات، فيما يؤوي أكبرها، وهو مخيم الزعتري في المفرق على بعد 85 كلم شمال شرقي عمان، نحو 80 ألف لاجئ.
وأعربت "المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين" و"اللجنة الدولية للصليب الأحمر" في كانون الثاني/يناير، عن قلقهما لوجود آلاف اللاجئين العالقين الذين يحاولون الفرار إلى الحدود الأردنية بعد تدهور الأوضاع في سوريا.

مقالات ذات صلة

مسؤول إيراني: ندعم جهود الأمم المتحدة في مساعدة سوريا

العراق.. توقيف سوري وتركي تسللا من سوريا

"رايتس ووتش" تدعو إلى تفعيل مبادئ الأمم المتحدة في سوريا

"داعـش" يظهر مجددا في قلب مناطق سيطرة النظام و"قسد"

"حكومة الإنقاذ" تدعو المنظمات الإغاثية للحفاظ على كرامة الإنسان

مقتل 12 من "قسد" بهجمات متفرقة شمال شرق سوريا