تركيا: لا يمكننا استضافة المزيد من طالبي اللجوء وعلى أوروبا فهم ذلك - It's Over 9000!

تركيا: لا يمكننا استضافة المزيد من طالبي اللجوء وعلى أوروبا فهم ذلك

بلدي نيوز
قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، أمس الجمعة، إن تركيا ليست في وضع يمكّنها من استضافة المزيد من طالبي اللجوء في حال حدوث تدفق من طرف محافظة إدلب السورية، وعلى أوروبا أن تفهم ذلك.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها "أوقطاي "لقناة بلومبرغ الأمريكية، على هامش مشاركته في منتدى "أمبروسيتي" بنسخته الـ 45 في مدينة "تشيرنوبيو"، شمالي إيطاليا.
ولدى سؤاله عمّا إذا كانت هناك موجة هجرة جديدة من الجانب السوري، قال أوقطاي: "مع الأسف، نعم.. ولكننا في تركيا نبذل جهودًا حثيثة من أجل تأسيس السلام في المنطقة".
وأوضح أوقطاي " أن منطقة آمنة خالية من الإرهابيين في إدلب جرى تأسيسها من أجل المدنيين، من خلال المباحثات مع إيران وروسيا في إطار مسار أستانة وبعدها سوتشي، ولكن هجمات النظام السوري في المنطقة تسببت بمقتل عدد كبير من المدنيين".
وبيّن أوقطاي، أن أوروبا ركّزت بشكل كبير على مشاكلها ونسيت أزمة اللاجئين، وأن مقاتليها الأجانب في المنطقة هم المشكلة الرئيسية بالنسبة لها.
وتابع: "على أوروبا أن تفهم بأن تركيا ليست في وضع يمكّنها من استضافة مزيد من طالبي اللجوء في حال حدوث تدفق من طرف إدلب".
وشدّد أوقطاي، على أنه يتعين على أوروبا مواجهة هذا الخطر، فتركيا غير قادرة على تحمل هذا العبء بمفردها.
ولفت إلى أن تركيا لا تميز الإرهاب من حيث الدين أو الجغرافيا أو العرق، وأنه يجب ألا يدفع المدنيون السوريون ثمنًا بسبب الإرهاب.
وكان أردوغان صرح في كلمة ألقاها في أنقرة الخميس " أنه يجب علينا إقامة مثل المنطقة الآمنة حيث تستطيع تركيا بناء بلدات فيها، بدلا من مدن المخيمات هنا. دعونا ننقلهم إلى المناطق الآمنة هناك".
وأضاف "أعطونا دعما لوجيستيا وسوف نستطيع بناء منازل في عمق 30 كيلومترا في شمال سوريا، بهذه الطريقة يمكننا أن نوفر لهم أوضاعا معيشية إنسانية".
وقال أردوغان "هدفنا هو إعادة مليون على الأقل من أشقائنا السوريين إلى المنطقة الآمنة التي سنقيمها على حدودنا الممتدة بطول 450 كيلومترا". وتابع محذرا أوروبا من اللاجئين "إما أن يحدث هذا، وإما سيكون علينا فتح الأبواب".
كما حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن مستجدات الأوضاع في محافظة إدلب السورية، والتطورات في هذه المحافظة تنذر بخطر تدفق أفواج جديدة من اللاجئين نحو تركيا، قد تصل أعدادهم إلى المليون.
يذكر أن تركيا تستضيف 3،6 مليون لاجئ سوري في أراضيها يتوزعون على مختلف الولايات، وفي الفترة الأخيرة أوقفت تركيا منح بطاقات الحماية المؤقتة في بعض الولايات التركية ومنها إسطنبول وأنقرة وغيرها.
المصدر : الأناضول + بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

مع بدء حملة التطعيم بلقاح "سبونتيك " الروسي.. زيادة حادة بعدد الإصابات بالفيروس في مناطق النظام

إصابة 15 شخصا بحادث مروري على طريق دمشق –حمص

الخارجية الكندية تدخل على الخط وتطالب بمحاسبة نظام الأسد

أردوغان يطالب الاتحاد الأوروبي بتقديم الدعم لعودة السوريين الطوعية

الولايات المتحدة تتهم روسيا بعرقلة محاسبة نظام الأسد حول السلاح الكيماوي

شبكة الإنذار المبكر تسجل 10 إصابات جديدة بـ"كو.ر.ونا" في إدلب وريف حلب