"تحرير الشام" تنفي وجود مفاوضات لحل نفسها - It's Over 9000!

"تحرير الشام" تنفي وجود مفاوضات لحل نفسها

بلدي نيوز
نفت "هيئة تحرير الشام" وجود مفاوضات مع الروس والنظام، ودحضت الأنباء المتداولة عن وجود مفاوضات لحلها، وقالت إن وقف إطلاق النار بإدلب جاء من طرف واحد دون أي تنسيق مع المحتل الروسي.
ونشرت وكالة إباء التابعة "للهيئة" تصريحات لقائد عسكري بالجبهة يدعى "الدكتور أبو حسين" خلال اجتماع مع عدد من الإعلاميين والنشطاء قرب معبر باب الهوى على الحدود مع تركيا شمال إدلب.
وأكد أن التنسيق بين الفصائل العسكرية اليوم ضمن غرفة "عمليات الفتح المبين" هو أعلى منه في "جيش الفتح" سابقا، وكان للتنسيق أثر واضح في صد زخم حملة شرسة جدا تقودها دولة عظمى كروسيا، مشددا على أن الفصائل كلها تضع كامل طاقتها في المعركة.
وعن قرار وقف إطلاق النار الأخير، قال القائد العسكري في الهيئة "إن وقف إطلاق النار هو من طرف واحد -روسيا-"، نافيا صحة الأخبار التي تتحدث عن وجود مفاوضات مع الروس والنظام".
ولفت أن الأخبار التي تتحدث عن مفاوضات لحل "هيئة تحرير الشام" نفسها لا صحة لها إطلاقا، قائلا "العدو يخوض حرب نفسية ضد المجاهدين وأهل المحرر، من خلال بث الإشاعات الكاذبة التي تهدف إلى زعزعة الصف الداخلي وإسقاط الرموز، يهدف العدو اليوم إلى استنساخ تجربته في الغوطة ودرعا، حيث تسبب الانهيار النفسي والمعنوي في انهيار الجبهات عسكريا، لا يمكن الثقة بوعود العدو، وتجربة جيش الإسلام في الغوطة الشرقية شاهدة على ذلك، فلم يشفع له رضوخه لشروط العدو، وتم استهداف معقله في دوما بالسلاح الكيماوي"، حسب قوله. 
واعتبر أنه "من أسباب سقوط المناطق الأخيرة اتباع العدو أساليب جديدة في عدوانه، ويعمل المجاهدون لإبداع حلول لمواجهة هذه التحديات، الفصائل الآن تعد نفسها لمعركة طويلة الأمد، والمناطق التي سقطت مؤخرا هي أمانة في أعناقنا، وتسعى الفصائل مجتمعة إلى استعادة وتحرير تلك الأراضي".

مقالات ذات صلة

إعلامية سورية تعلن إصابتها بكورونا وبدء تعافيها

النظام يستمر بخرق الهدنة وغارات مجهولة تستهدف مواقعه في حمص

وفاة سيدة سورية مصابة بفيروس "كورونا" في تركيا

إغلاق المعابر يهدد بعدم عودة النازحين من إدلب إلى منازلهم

بينهم سوريون.. إنقاذ لاجئين قبالة سواحل تركيا

الشبكة السورية تحصي عدد البلدات والقرى التي نهبها النظام في حماة وحلب وإدلب