توتر أمني في "الباب" خلال ملاحقة مطلوب لـ "الجيش الوطني" - It's Over 9000!

توتر أمني في "الباب" خلال ملاحقة مطلوب لـ "الجيش الوطني"

بلدي نيوز - حلب (عبد القادر محمد)
شهدت مدينة الباب في ريف حلب الشرقي اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، بين قوات "حملة السلام 3" المتمثلة بالجيش الوطني السوري، ومجموعة مسلحة مطلوبة لها بقيادة المدعو "علاء خزمة" والمفصول سابقا من فرقة السلطان مراد.
وقال مراسل بلدي نيوز: "بدأت الاشتباكات صباح اليوم في شارع الكورنيش في مدينة الباب وخلف الكراج، وانحصرت مع الظهر في الحي الشمالي الذي يتحصن فيه علاء ومجموعته".
وأضاف: "نتج عن الاشتباكات عدة إصابات في صفوف الطرفين ومن بينها شاب مدني، وحاولت عدة وفود التدخل لحل النزاع وتسليم المطلوبين، إلا أنها باءت جميعها بالفشل، ولا يزال التوتر سيد الموقف مع سماع رشقات متقطعة من الرصاص في منطقة النزاع".
وبحسب المراسل، فقد تم التفاوض مع المطلوب حيث طلب أن يوصل زوجته لأهلها على أن يسلم نفسه، وبالفعل خرج بسيارته وأوصل زوجته لبيت أهلها في أحد احياء الباب، قبل أن يلوذ بالفرار حيث تم اعتقال عمه.
وفي وقت سابق أعلن "الجيش الوطني" بالتعاون مع الشرطة المدنية والشرطة العسكرية عن إطلاق حملة "السلام3"، للقضاء على من تم وصفهم بالعملاء والمفسدين، وتجار المخدرات وقاطعي الطرق والمجرمين القتلة والفارين من القضاء والمتوارين عن الأنظار بحسب بيان رسمي.
وقد لاقت أحداث اليوم استنكار الأهالي بسبب الاشتباك ضمن المناطق المأهولة بالسكان، ودون إعلامهم بأخذ تدابير حظر التجول، خاصة وأن الحملة في يومها الثالث، وقد خرجت مظاهرة خاطفة في المحلق الشمالي، بسبب اضطرار أصحاب المحال التجارية لإغلاق أبوابها في المنطقة.

مقالات ذات صلة

صالح مسلم يتهم روسيا والنظام بافتعال التوتر بالقامشلي

بعد اشتباكات عنيفة.. ماذا حدث في القامشلي؟

اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين فصائل "الجيش الوطني" في رأس العين

اغتيالان جديدان شمال سوريا والرقم يصل إلى أربع في 48 ساعة

نجاة قيادي في "الجيش الوطني" من محاولة اغتيال شرقي حلب

بينها صواريخ أرض - أرض.. تعزيزات للنظام وميليشيات إيران إلى خطوط التماس مع "الجيش الوطني"