واشنطن تدعو موسكو للضغط على الأسد لوقف هجماته بحلب - It's Over 9000!

واشنطن تدعو موسكو للضغط على الأسد لوقف هجماته بحلب

بلدي نيوز - وكالات
قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أمس الجمعة، إن هناك "حاجة ماسة" أن يتوقف نظام الأسد عن انتهاك وقف إطلاق النار في سوريا، داعيا روسيا للمساعدة في ذلك.
وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، أن كيري قال لنظيره الروسي سيرجي لافروف في اتصال هاتفي "تتوقع الولايات المتحدة من روسيا دعوة النظام للالتزام بوقف (الأعمال القتالية) ونحن سنعمل مع المعارضة لتتصرف بالمثل"، حسب وكالة رويترز.
بدوره، قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي، في إفادة صحفية: إن الولايات المتحدة على علم بأن بعض تحركات قوات النظام في مدينة حلب ومحيطها مدعومة بضربات جوية روسية.
وأضاف، أن كيري أوضح للافروف مدى قلق الولايات المتحدة من تقارير ذات مصداقية عن انتهاكات في حلب ومحيطها.
وأكد كيربي، أن الولايات المتحدة بينما تدعو روسيا إلى أن تحث نظام الأسد على وقف هذه الانتهاكات؛ فإن وزير الخارجية جون كيري "وعد بأننا سنقوم بالأمر نفسه من جانبنا مع جماعات المعارضة التي ندعمها".
يشار إلى أن هيئة الأركان العامة للجيش الروسي زعمت، الاثنين الفائت، إن "متشددي جبهة النصرة" يحتشدون حول مدينة حلب السورية ويخططون لشن هجوم واسع النطاق.
وقال سيرجي رودسكوي قائد قيادة العمليات الرئيسية بهيئة الأركان العامة إن "المتشددين" يخططون لقطع الطريق بين حلب والعاصمة السورية دمشق.
وكانت أفادت مصادر مطلعة لبلدي نيوز، أن إيران حشدت خلال الأشهر الماضية آلاف العناصر من الميليشيات العراقية والأفغانية وقيادات من الحرس الثوري الإيراني وقوات الباسيج، لبدء معركة حلب الكبرى.
تجدر الإشارة إلى أن ميلشيات إيرانية، حاولت التقدم في الأيام القليلة الماضية بريف حلب الجنوبي وعلى جبهة حندرات شمال حلب بدعم جوي روسي، إلا أنها تعرضت إلى خسائر فادحة، قتل فيها عدد من الضباط والعناصر أثناء محاولات اقتحام بلدة العيس وقرى في ريف حلب الجنوبي، بصفوف الميلشيات المدعومة من إيران خاصة، بينما كانت الخاسر على جبهة حندارات في صفوف ميلشيا "لواء القدس" التابع للنظام.

مقالات ذات صلة

أردوغان: لم نعد نستطيع تحمل موجات هجرة جديدة بعد 10 سنوات على مأساة سوريا

أمير قطر يدعو المجتمع الدولي لمضاعفة الجهود لحل الأزمة السورية

"الحكومة المؤقتة" تخفض الرسوم الجامعية لعدة فئات شمال سوريا

القطن السوري بيد الميليشيات الإيرانية.. إلى أين وجهته؟

درعا.. افتتاح مركز تسوية في "تل شهاب"

بعد لقائه "بوتين".. هل سيكون الأسد "ذيل كلب" الروس أم "ابن كلبة" إيران؟