ارتفاع حصيلة شهداء إدلب إلى أربعة - It's Over 9000!

ارتفاع حصيلة شهداء إدلب إلى أربعة

بلدي نيوز-إدلب (محمد وليد جبس)
ارتفعت حصيلة الشهداء المدنيين في عموم ريف إدلب، اليوم الأربعاء، إلى أربعة مدنيين بينهم طفل، جراء الغارات الجوية للطائرات الحربية الروسية والتابعة لنظام الأسد على بلدات وقرى ريفي إدلب الجنوبي والغربي.
وأفاد مراسل بلدي نيوز في إدلب، أن حصيلة الشهداء وصلت إلى أربعة مدنيين في عموم المحافظة جراء القصف الجوي الهمجي للطائرات الحربية الروسية والتابعة لنظام الأسد التي استهدفت العشرات من مدن وبلدات وقرى أرياف إدلب الجنوبية والشرقية والغربية.
وأوضح مراسلنا، أن مدنيين بينهم طفل، قضوا وجرح آخرون، بقصف لطائرة حربية تابعة لنظام الأسد من طراز سيخوي 24 استهدف مدرسة ومنازل للمدنيين في بلدة "البشيرية" في منطقة الجبل الوسطاني بريف إدلب الغربي، وعملت فرق الدفاع المدني على انتشالهم وإسعاف المصابين إلى أقرب نقاط طبية كما عملوا على فتح الطرقات وتفقد المكان المستهدف.
وأضاف مراسلنا، أن مدنيا آخر استشهد بقصف لطائرة حربية تابعة لسلاح الجو الروسي استهدف مشفى الرحمة في بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبي صباح اليوم، إضافة لخروج المشفى عن الخدمة بشكل نهائي، كما استشهد مدني وأصيب آخرون بقصف مماثل لطائرة حربية للنظام استهدفت منازل المدنيين في بلدة معرشمارين في الريف ذاته.
وأشار مراسلنا إلى أن القصف أدى لجرح عشرات المدنيين، جراء غارات مماثلة من الطائرات الحربية الروسية والتابعة لنظام الاسد استهدفت مدينة سراقب شرقي إدلب وبلدة جرجناز جنوب إدلب، فيما شنت المقاتلات الحربية غارات مكثفة على مدينة سراقب شرقي إدلب، ومحيط مدينة معرة النعمان، وبلدات "التح، وجرجناز، وحيش، وبابولين، وتلمنس، ومعرشمارين، والدير الشرقي، ومعرة حرمة" في ريف إدلب الجنوبي، وبلدة البشيرية، وقريتي بسنقول، وفريكة بريف إدلب الغربي.
يذكر أن قوات النظام وروسيا تواصل حملة برية وجوية في مناطق خفض التصعيد بريف إدلب وحماة منذ أربعة أشهر، نتج عنه تهجير مليون نسمة من أراضيهم وبيوتهم ومقتل المئات.

مقالات ذات صلة

جرحى مدنيون بقصف للنظام على إدلب واعتقال خلية إرهابية في حلب

ثلاث جرائم في إدلب

جرحى بقصف مدفعي للنظام على إدلب

مصير إدلب على طاولة مباحثات "أردوغان - بوتين" الأسبوع القادم

سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي ليوم الاثنين 27 أيلول

روسيا توسع دائرة التصعيد وخسائر بصفوف "الجيش الوطني" بريف حلب