نظام الممانعة يواصل تعفيش مخيم اليرموك - It's Over 9000!

نظام الممانعة يواصل تعفيش مخيم اليرموك


بلدي نيوز - (مهند الحوراني)
أكدت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، استمرار قوات النظام بسياسة التعفيش في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوبي دمشق.
وقالت المجموعة في تقرير لها؛ إن ظاهرة "التعفيش" وسرقة منازل وممتلكات المدنيين في مخيم اليرموك لا تزال مستمرة، من قبل عناصر الأمن السوري وبعض المدنيين من المناطق والبلدات المتاخمة للمخيم.
ورصدت المجموعة إحدى صفحات وسائل التواصل الاجتماعي الفيس بوك الموالية للنظام السوري التي قالت: "إن أكثر من أربع سيارات كبيرة محملة بالأبواب الخشب والملابن المسروقة من بيوت أهالي مخيم اليرموك، خرجت يوم أمس من بوابة المخيم الرئيسية دون حسيب ولا رقيب".
وشددت المجموعة على أن عناصر النظام لا زالوا حتى اليوم يقومون بتعفيش بيوت المخيم، في ظل منع سكانه من العودة إليه رغم صدور قرار "حكومي" يقضي بذلك.
وكان شهود عيان قد أكدوا في يوم 21 نيسان/أبريل 2019 مشاهدتهم آليات ثقيلة في مخيم اليرموك، تعمل على سرقة مواد الحديد من المباني المدمرة والنحاس من المنازل، كما تعمل على إخراجها من جوف الأرض، والتي كانت سابقاً توزع الكهرباء على أهالي المخيم.
وكانت "مجموعة العمل" قالت في وقت سابق؛ إن مخابرات النظام تمنح موافقات أمنية للعسكريين وعائلاتهم فقط من أجل السكن في "مخيم اليرموك" الواقع جنوب العاصمة دمشق.
الجدير ذكره أن مخيم اليرموك تعرض في التاسع عشر من نيسان أبريل ٢٠١٨، لعملية عسكرية بهدف طرد تنظيم "داعش"، بدعم جوي روسي ومشاركة "فصائل فلسطينية"، استخدم فيها جميع صنوف الأسلحة البرية والجوية، ما أدى إلى تدمير ٦٠ % من مخيم اليرموك وسقوط عشرات الضحايا من المدنيين، وتهجير من بقي بالحي إلى الشمال السوري أو مناطق بأحياء العاصمة دمشق.

مقالات ذات صلة

"نيويورك تايمز": السوريون يعانون من فقر غير مسبوق بمناطق الأسد

إيران تنشئ مجمعا ثقافيا ضخما بريف دمشق

لحوم مجهولة المصدر في دمشق.. ظاهرة منتشرة فوق البسطات

متأثرا بانهيار الليرة.. الذهب يجدد ارتفاعه في دمشق

سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأميركي ليوم الأربعاء 24 - 2 - 2021

المفوضية الأوروبية تحدد شروطها لإعادة إعمار سوريا