"المليحة" واقع خدمي متردٍ وتغيير ديموغرافي - It's Over 9000!

"المليحة" واقع خدمي متردٍ وتغيير ديموغرافي

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)
تشهد بلدة المليحة بريف العاصمة دمشق، واقعا خدميا مترديا، جراء الإهمال المتعمد من قبل مجلس المحافظة التابع للنظام.
ووفق مصادر خاصة حصلت عليها بلدي نيوز من داخل مدينة دمشق؛ فإن مجلس محافظة ريف دمشق، لم ينته حتى اليوم من إزالة ركام المنازل المدمرة من شوارع البلدة، بحجة تأجيل المشروع حتى الانتهاء من ترميم المرافق العامة والخدمات الأساسية، ولا سيما شبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي.
وأضافت المصادر أن البلدة تعاني من ندرة المراكز الصحية والصيدليات والمواد الطبية اللازمة، إضافة لقلة المراكز التموينية والمحال التجارية فيها، ما يشكل عبئا عليهم في تأمين مستلزماتهم.
وأوضحت المصادر أن معظم الدوائر الحكومية في البلدة لم تباشر عملها ﻻسيما المحكمة، فضلا عن خدمات النقل التي وصفت بالسيئة.
ورجحت المصادر -التي فضلت عدم ذكر اسمها لأسباب أمنية- أنّ التضييق على البلدة (مقصود)، ويصب في خدمة إجبار أهلها على بيع عقاراتهم طلبا لمناطق أكثر خدمة.
يشار إلى أنّ أكثر من ربع أهالي بلدة المليحة عادوا إلى منازلهم الواقعة في المناطق التي لم تشهد دمارا كبيرا، بعد أكثر من أربعة أعوام على منع دخولهم إليها.
وسبق أن سلط تقرير سابق لموقع "صوت العاصمة" المعارض، أن بلدة المليحة استقطبت الكثير من الأشخاص من المذهب الشيعي، وظهرت هيمنتهم على البلدة بالتزامن مع السماح للأهالي بالعودة منتصف أيار/مايو 2018.
وأشار التقرير حينها إلى ملف بيع العقارات، وتنظيم تمليك تلك الشخصيات أصولا، إضافة لافتتاح شركة "الإمام للمقاولات" التي قامت بتنظيف الطرق الرئيسية في البلدة.
يذكر أنّ قوات النظام سيطرت أواخر عام 2014 على كامل القطاع الجنوبي في الغوطة الشرقية بعد معارك انتهت بتهجير سكانه نحو القطاع الأوسط.
وتعتبر بلدة المليحة بوابة الغوطة الشرقية إلى العاصمة دمشق، وبات واضحا محاولات النظام التضييق على أهالي الريف الدمشقي، في مقابل إطلاق يد الميليشيات المحسوبة على إيران، في سياسة ممنهجة للتغيير الديموغرافي.

مقالات ذات صلة

الاغتيالات تعصف بمخيم الهول شرقا وتركيا تقطع الطريق أمام عناصر التنظيم على حدودها شمالا

خارجية النظام تشتكي الغارات الإسرائيلية على محيط دمشق لمجلس الأمن

كيف يتفاعل الموالون مع الضربات الجوية الإسرائيلية؟

مؤلف كتاب "خط أحمر": رد العالم على استخدام الكيماوي بسوريا كان "معيبا"

النظام يعلن إعادة العمل بخط غاز "الجبسة - الريان"

أسعار سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي ليوم الاثنين 1-3-2021