ياسر العظمة ومرايا 2020 في حضرة "أمن الدولة" - It's Over 9000!

ياسر العظمة ومرايا 2020 في حضرة "أمن الدولة"

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)
استدعت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، الفنان "ياسر العظمة" مؤخرا مرتين منذ عودته إلى سوريا في شباط 2019.
وقال موقع "الحل" الإخباري، إن فرع أمن الدولة استدعى "العظمة"، دون إجباره على وقت معين، والتقى العظمة خلال الزيارة برئيس الفرع ونائبه، ووصف اللقاء بأنه كان وديا.
وأفادت مصادر الموقع، أنه جرى توجيه أسئلة للعظمة تتعلق عن إقامته في "مصر والإمارات والجزائر"، وعن نيته البقاء في دمشق، وانتهى اللقاء بحصول العظمة على موافقة شفوية لإعادة إنتاج مسلسل "مرايا".
وبحسب الموقع؛ تمت إعادة استدعاء العظمة مجددا، بعد حصوله على موافقة البدء بإنتاج سلسلة "مرايا"، ولكن إلى فرع أمنيّ آخر دون التعريج على اسمه.
وكشفت المصادر، أنّ اللقاء هذه المرة كان بشكل صريح مع العظمة، وتم التأكيد على أن المرحلة الحالية مختلفة تماما عن مرحلة ما قبل الحرب، وأن حلقات مرايا يجب أن تكون مدروسة للغاية.
وبحسب المصدر ذاته، طلب أحد ضباط استخبارات النظام من العظمة، أن يكون وسيطا لعودة بعض الفنانين الذين خرجوا من سوريا وأعلنوا معارضتهم للنظام، بشرط تسوية أوضاعهم.
ويذكر أنّ ياسر العظمة يعمل الآن على وضع اللمسات الأخيرة على النص النهائي لسلسة مرايا 2020، ويشرف بنفسه على كتابة معظم اللوحات، والتي سيتناول فيها مواضيع اجتماعية ومعيشية بعيدا عن السياسة بشكل كامل، حسب ما أورد في صفحته الشخصية على "فيس بوك".
ومن المرجح أن تتولى شركة إيمار الشام، التابعة لرجل الأعمال، سامر فوز، عملية إنتاج المسلسل والبدء بعمليات التمثيل خلال فترة وجيزة.
ولاقت لوحات "مرايا" التي بدأ عرضها 1982 رواجا ونجاحا كبيرا، لامست فيه هموم الشارع العربي عموما وعلى وجه خاص "حياة السوريين"، وانتقدت الواقع بصورة كوميدية خفيفة.
ولم توفر حلقاته الأزمات التي مرّت في سوريا، على المستوى الاجتماعي، والخدمي، مع بعض التلميحات السياسية، التي اعتمد فيها الفنان ياسر العظمة على شخصية الحكواتي، والوالي سكجك.
وأكدت مصادر مطلعة لبلدي نيوز، أن لوحات "مرايا" خضعت لرقابة شديدة، من طرف وزارة الإعلام التابعة للنظام، ومنعت ظهور بعضها، وحذفت الكثير من المشاهد قبل إخراجها على الشاشة.
ويشار إلى أن الفنان ياسر العظمة لم يُعرف له موقف واضح إزاء الثورة السورية، واختلفت الآراء بين قائلٍ بأنه من مؤيدي النظام بحكم مصالحه الشخصية، فيما ذهب فريق آخر إلى القول إنه معارض منذ زمن؛ وذلك عبر نقده غير المباشر للمخابرات في مسلسلاته، إضافة إلى أنه نقل تصوير مشاهد "مرايا 2013" إلى خارج سوريا.
بالمقابل، لم يدل العظمة شخصيا بأي موقف رسمي تجاه الثورة السورية لإعلام، منذ العام 2011. ويكاد ظهوره يكون نادرا حتى قبل اشتعال الحراك الثوري.

مقالات ذات صلة

خبير اقتصادي يتوقع زيادة الضغوطات الأمريكية على النظام

واشنطن بوست: فلبينيات تعرضن للاغتصاب والسجن في سوريا

روسيا تبدأ تطعيم جنودها في قاعدة حميميم بـ"لقـاح كـورونـا"

"داعـش" يتبنى هجوما جديدا استهدف رتلا عسكريا للنظام في البادية السورية

من خلال الكتابة.. فرنسية تحارب نسيان جرائم نظام الأسد

وفاة و21 إصابة بـ"كـورونـا" شمال سوريا