مقتل أول عنصر من قوات النخبة الإيرانية في معارك سوريا - It's Over 9000!

مقتل أول عنصر من قوات النخبة الإيرانية في معارك سوريا

بلدي نيوز -وكالات
أعلنت وسائل إعلام إيرانية، مقتل عنصر من القوات الخاصة التابعة للجيش الإيراني خلال معارك مع فصائل الثوار في ريف حلب الجنوبي.
والقتيل هو محسن قيطاسلو -ملازم ثان- كان يخدم في اللواء 65، وقتل خلال مواجهات مع "الجماعات التكفيرية" أثناء أداء مهام استشارية، حسب تعبير وسائل الإعلام الإيرانية.
وحسب نشطاء إيرانيون، فإن القتيل سقط خلال اشتباكات مع كتائب الثوار أمس الأحد في الريف الجنوب لحلب.
وقتل أكثر نحو 300 عسكريا إيرانيا منذ أن أعلن الحرس الثوري الإيراني زيادة عدد مستشاريه في سوريا في نهاية تشرين الأول الماضي، بينهم ضباط كبار في الحرس الثوري.
وينتمي العسكري الإيراني القتيل إلى اللواء 65، وهو أبرز القوات الإيرانية البرية الخاصة، وتعرف أيضا باسم القبعات الخضر، ويضم اللواء خيرة العسكريين الإيرانيين، ويتمتع بمستوى تدريب عال، وتجهيزات عسكرية كبيرة وتسليح جيد.
وحسب تقارير إعلامية فاللواء 65 شُكِّل عام 1959، وخلال الحرب الإيرانية - العراقية تمركز اللواء في منطقة كردستان إيران.
وأرسلت طهران بداية الشهر الحالي هذا اللواء للمشاركة في القتال في سوريا إلى جانب قوات النظام، بعد الإعلان الروسي المتعلق بالانسحاب التدريجي من سوريا.
وتشارك قوات من الحرس الثوري الإيراني وقوات التعبئة المعروفة باسم "الباسيج" إلى جانب قوات النظام في قتال المعارضة السورية.
يشار إلى أن مصادر مطلعة أفادت لبلدي نيوز، أن إيران حشدت خلال الأشهر الماضية آلاف العناصر من الميليشيات العراقية والأفغانية وقيادات من الحرس الثوري الإيراني وقوات الباسيج، لبدء معركة حلب الكبرى.
وكان الثوار في ريف حلب الجنوبي شنوا هجوماً واسعاً الأسبوع الفائت على مواقع الميلشيات الطائفية وقوات النظام قرى وبلدات "زيتان، وخان طومان، وبرنة، والعيس، والخالدية" ، وكبدوها خسائر فادحة فضلاً عن إسقاطهم طائرة للنظام بمنطقة العيس.

مقالات ذات صلة

ميليشيا القاطرجي والحرس الثوري يشتبكان بسبب خلافات على المازوت

افتتاح دورة جديدة لمنتسبي ميليشيات إيران بدير الزور

خلافات تعصف بقادة ميليشيا "الحرس الثوري" في دير الزور

إيران تتخذ إجراءات بحق عناصرها المحليين بدير الزور

مقتل قيادي محلي من "الحرس الثوري" في دير الزور

ميليشيا "النجباء" تعتقل خمسة من عناصرها بريف دير الزور