أمن النظام يعتقل قادة من "الفرقة الرابعة" جنوب سوريا - It's Over 9000!

أمن النظام يعتقل قادة من "الفرقة الرابعة" جنوب سوريا

بلدي نيوز – (خاص)
قالت مصادر إعلامية محلية، أن قوات النظام اعتقلت قياديين من "الفرقة الرابعة" التي يقودها ماهر الأسد، في بلدة سعسع بريف القنيطرة، أمس الأربعاء.
وأضافت أن أمن النظام اعتقل القيادي "محمد الصطوف" الملقب بـ"الزغير" والقيادي "شادي البجبوج"، وهما من أبناء محافظة درعا، وانضما لـ"الفرقة الرابعة" المدعومة من إيران.
وقال مصدر لبلدي نيوز، إن روسيا تعمل على ضرب وجود الفرقة الرابعة في محافظة درعا، وتوعز باستمرار لأمن النظام المحسوب عليها باعتقال بعض القياديين وخاصة ممن عملوا على تسوية أوضاعهم وأعلنوا انضمامهم للفرقة من أبناء محافظة درعا، وترى أن الرابعة محسوبة على إيران ولهذا يتوجب إبعادها عن درعا.
وكانت كشفت مصادر إعلامية محلية لبلدي نيوز في شهر آب من العام الماضي، عن توجهات لدى اللجنة الأمنية التابعة للنظام، بدفع من روسيا لطرد الفرقة الرابعة من درعا، وذلك عقب ارتكابها انتهاكات عدة بحق المدنيين.
وبحثت حينها اللجنة الأمنية خيار طرد الفرقة الرابعة من مدينة درعا، وذلك بسبب إقدام مقاتليها على ارتكاب تجاوزات كبيرة في المدينة بحق المدنيين، وقيامهم بعدة عمليات سلب ونهب بذريعة التفتيش.
وزادت حالة الاحتقان ضد وجود الفرقة الرابعة وعناصرها في درعا، نتيجة تعاملها السيء على الحواجز بحق المدنيين والانتهاكات التي ترتكبها، الأمر الذي دفع بالروس لتوجيه اللجنة الأمنية التابعة للنظام لبحث سبل أبعاد الرابعة عن درعا.
وينتشر ما يقارب ثلاثة آلاف عنصر للفرقة الرابعة في درعا، وعززت وجودها بزج عناصر جدد لتشديد القبضة الأمنية خاصة بعد ازدياد حوادث الاغتيال.
كما تنشر الفرقة الرابعة حواجز عسكرية في كل من مدن وبلدات اليادودة وتل شهاب ونهج وخراب الشحب، وطفس والمزيريب ومدينة درعا.
ويضم كل حاجز قرابة 20 عنصرا من الفرقة الرابعة، وهم بغالبيتهم من العناصر الذين زجت بهم في محافظة درعا بهدف تعزيز الوجود الإيراني في المنطقة.

مقالات ذات صلة

طبول الحرب تقرع لضرب إيران قبل مغادرة ترامب

"إسرائيل" تطالب الأمم المتحدة بكبح جماح إيران في سوريا

منشورات إسرائيلية تتوعد إيران و"حـزب الله" جنوب سوريا

لماذا تكرر "إسرائيل" قصف جبل المانع بريف دمشق؟

واشنطن: سنواصل دعم إسرائيل ضد تحركات إيران في سوريا

النظام يطلق حملة ضد "داعـش" من محورين في بادية ديرالزور