"القومي الإيراني": لا أحد يجبرنا على الانسحاب من سوريا - It's Over 9000!

"القومي الإيراني": لا أحد يجبرنا على الانسحاب من سوريا

بلدي نيوز
رفض الأمين العام لمجلس الأمن القومي الأعلى في إيران، على شمخاني، اعتبار الوجود الإيراني في سوريا "محور بحث" مشدداً على أنه "لا أحد يجبرنا على الانسحاب"، في محاولة لاستباق ما سيجري في الاجتماع الثلاثي لرؤساء مجالس الأمن القومي لكل من روسيا وإسرائيل وأميركا، الاثنين المقبل والذي يترأس أولوياته كيفية إنهاء الوجود الإيراني في سوريا.
وأكد شمخاني، تمسك طهران بما وصفها بـ "الخطوط الحمراء" في سوريا، وقال شمخاني الذي زار موسكو أخيراً للمشاركة في مؤتمر أمني، والتقى نظيره الروسي نيكولاي باتروشيف، إن الجانب الروسي "أبلغ طهران بترتيبات اللقاء في القدس". وقال إن موسكو "أطلعتنا على أن من طرح عقد اللقاء هو الاحتلال الإسرائيلي، وأنا أرى أنه سيكون لقاءً خادعاً".
وزاد أن الملف النووي الإيراني لن يكون مطروحاً للبحث خلال هذا الاجتماع، و"على الأرجح سيتم التركيز على مسألة الوجود الإيراني في سوريا". وشدد على أن "وجودنا على الأراضي السوري شرعي ومتفق بشأنه مع الحكومة السورية"، رافضاً الإشارات إلى مغادرة إيران للأراضي السورية. وقال إن أحداً "لن يجبرنا على القيام بذلك".
وحذر شامخاني خلال مقابلة مع قناة "آر تي" التلفزيونية الحكومية الروسية من أن "أي اعتداء على الإيرانيين بالأراضي السورية من قبل الاحتلال الإسرائيلي سيلقى رداً حاسماً، ولن نتراجع عن خطوطنا الحمراء". وزاد أن "إيران أعلنت دائماً أن سياساتها في سوريا واضحة تماماً"، مشيراً إلى أنه "لا تراجع عنها". وفي إشارة إلى العلاقة مع موسكو، قال شمخاني إن "هناك مَن لا يعجبه تقاطع مصالحنا مع روسيا في سوريا، لكن سياساتنا مع موسكو مبنية على التعاون في مكافحة الإرهاب، وقمنا بتعاون ميداني جيد، ونسعى للاستقرار والأمن، ونرى أن الحوار السياسي هو الطريق الوحيد لحل المشكلة في سوريا. وفي كل المنطقة يجب إنهاء الأزمات عبر الحوار السياسي".
وحاولت روسيا خلال الأيام الماضية عبر تصريحات لرئيسيها بوتين، طمأنة طهران بأن روسيا خلال الاجتماعات المقبلة "لن تتاجر بحلفائها ومبادئها"، إلا أن الواقع على الأرض وازدياد الضربات الإسرائيلية والضوء الأخضر الروسي والتنسيق في تلك الضربات الجوية، يجعل تصديق الرغبة الروسية في إبقاء منافس لها على الساحة السورية أمراً غير وراداً في المستقبل وقد تسعى لإنهائه في أي لحظة.
المصدر: الشرق الأوسط

مقالات ذات صلة

بعد يوم من رفع أسعار المازوت.. النظام يزيد سعر الغاز المنزلي

ضباط النظام وقادة الميليشيات الإيرانية يجتمعون في تدمر.. ما السبب؟

بينها "سوريا وروسيا وإيران".. ضمن "قائمة جنسيات المشردين" الأمريكية

سوريا.. عجز الموازنة أكبر من المعلن ووزير يكشف طريقة تغطية العجز!

أول تعليق من الاتحاد الأوروبي على إعدام النظام لـ24 شخصا

تعليمات جديدة من معبر جرابلس بشأن الإجازات الى سوريا