حرائق جديدة تلتهم قرابة 8000 دونم في الحسكة - It's Over 9000!

حرائق جديدة تلتهم قرابة 8000 دونم في الحسكة

بلدي نيوز - (خاص)
قالت مصادر إعلامية، اليوم الاثنين، إن حرائق جديدة التهمت المحاصيل الزراعية في عدة قرى وبلدات بريف الحسكة، شرق سوريا.
ووفق "صحيفة جسر" المحلية؛ فإن حرائق ضخمة اندلعت في المحاصيل الزراعية (القمح والشعير) في قريتي كرديم والظاهرية بريف بلدة الجوادية شمالي شرقي الحسكة، مما تسبب باحتراق نحو 50 دونما من محصول القمح، كما والتهمت الحرائق 700 دونم في قرية التنورية والآخر 2000 دونم في قرية نافكري و5000 دونم في قرية فرقرة بني سبعة، وخربة الذيبة وتل أحمد وتل الطيب ورحبة السودة في منطقة تل حميس.
وبحسب الصحيفة، سيطر أهالي قريتي "الخربة ومركب" بريف منطقة عامودا بريف الحسكة أيضاً على حرائق اندلعت في أراضيهم الزراعية.
وتستمر الحرائق بالتهام المحاصيل الزراعية في مناطق الشمال والشرق السوري التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، والتي بلغت مساحة الحرائق في تلك المنطقة ما يقارب 400 هكتار من محصولي "القمح والشعير" خلال الأيام القليلة الماضية.
وازدادت وتيرة حرق المحاصيل الزراعية المتعمدة والغير متعمدة خلال الساعات الماضية في أكثر من 15 قرية وبلدة في أرياف الحسكة والقامشلي ودير الزور.
وتبنى تنظيم داعش عددا من عمليات حرق المحاصيل الزراعية في ريف محافظة الحسكة منذ أيام ودعا عناصره لمواصلة تلك العمليات بحق (المرتدين)، حسب تعبيره، وفي ذات الوقت يتهم الأهالي قوات قسد بحرق محاصيلهم بهدف تهجيرهم من المنطقة بعد رفضهم بيع المحاصيل لقسد.
يُذكر أن مناطق شمال وشرق سوريا، كان يطلق عليها اسم "السلة الغذائية"، وكانت تزود القمح والشعير لباقي المحافظات السورية.

مقالات ذات صلة

وكالة: غرفة عمليات لإيصال النفط والإمدادات إلى النظام السوري

النظام يكشف كمية القمح الروسي المستوردة خلال ٢٠٢٠

موقع موالٍ: التجار يمتنعون عن التقدم لمناقصات حكومية تعلن للمرة الثانية والثالثة لهذا السبب!

قيمة مستوردات النظام من الموبايلات تعادل القمح والسكر!

على وقع أزمة الخبز.. "الإدارة الذاتية" تبيع القمح للنظام السوري

مسؤول موالٍ: لا يوجد نقص في مخزون القمح