"ب ي د" يختطف طفلة من عائلتها لتجنيدها في الحسكة - It's Over 9000!

"ب ي د" يختطف طفلة من عائلتها لتجنيدها في الحسكة

بلدي نيوز
اختطفت الوحدات الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" طفلة من منزل أهلها و جندتها في صفوفها، بعد مداهمتها قرية بريف الحسكة الجنوبي.
وذكر موقع الخابور المحلي، إن دورية عسكرية تابعة لـ" ب ي د" اختطفت الطفلة هاجر صالح الخضر البالغة من العمر 15 سنة، من أمام منزلها في قرية الشمساني التابعة لناحية مركدة جنوب الحسكة.
وأشار الموقع المهتم بأخبار المنطقة الشرقية إلى أن، العناصر الذين يتبعون "ب ي د" اقتادوا الطفلة "هاجر" إلى مدينة الشدادي، تمهيدا إلى ضمها إلى ما يسمى "وحدات حماية المرأة" التابعة للحزب، وسط حالة من الاستياء والتوتر بين أبناء القرية.
ولفت أن ذوي الطفلة حاولوا عبر كل الوسائل المتاحة، إطلاق سراح الطفلة "هاجر" لكن دون جدوى ، حيث تعرضوا للتهديد بشكل مباشر من " ب ي د" في حال استعادوا الطفلة.
والطفل المجند هو أي شخص تحت سن الثامنة عشر يكون فرداً في أي نوع من الجماعات المسلحة أو القوات المسلحة النظامية أو غير النظامية بأي صفة أو وظيفة كانت، بما في ذلك الطباخين والمراسلين، والمرافقين لهكذا جماعات، الذين تتعدى صفتهم الاجتماعية كونهم أعضاء في أسرة. ويشتمل هذا أيضاً على الفتيات المجندات لأهداف جنسية وزواج قسري. فهو، بالتالي، لا يشير فقط إلى الطفل الذي يحمل سلاحاً أو سبق له أن حمل سلاحاً.
يشار إلى أن منظمات حقوقية منها "هيومن رايتس ووتش" اتهمت ميليشيا " ب ي د" بتجنيد الأطفال ضمن صفوفها مطالبة، بالكف عن تلك الممارسات التي ترقى لأن تكون جرائم حرب، كما كشفت المنظمة في تقرير لها صدر العام الماضي أن "ب ي د" زاد عمليات التجنيد في العام 2017 عن العام 2016، كما شن عمليات تجنيد من أطفال المخيمات الواقعة تحت سيطرته.

مقالات ذات صلة

معظمها في الحسكة.. وفاتان و38 إصابة بكورونا بشمال وشرق سوريا

قتلى بتفجير مفخخة ضربت حاجزا "للجيش الوطني" بالحسكة

ما توصيات"مسد" بختام مؤتمر "أبناء الجزيرة والفرات" في الحسكة

"الإدارة الذاتية" تعزز إجراءات الوقاية من "كورونا"

قصف إسرائيلي يستهدف ميليشيات إيران جنوبا وخسائر للنظام بهجمات "لدا-عش" في حمص

تفجير خط للنفط جنوب الحسكة