"الأوبزرفر": المجتمع الدولي منشغل عن قتل المدنيين في سوريا - It's Over 9000!

"الأوبزرفر": المجتمع الدولي منشغل عن قتل المدنيين في سوريا

بلدي نيوز
نشرت صحيفة الأوبزرفر مقالا كتبه، سيمون تيسدال، يتحدث فيه عن استمرار قصف المدنيين في سوريا، بينما المجتمع الدولي منشغل بقضايا سياسية، والتنافس على السلطة والنفوذ. 
وقال سيمون، إن تقديرات الأمم المتحدة، تشير إلى أن تجدد أعمال العنف في إدلب والمناطق المجاورة لها منذ 28 نيسان، أدى إلى استشهاد عشرات المدنيين ونزوح 150 ألف شخص.
وشدد الكاتب على أن القوات الموالية لنظام بشار الأسد، هي المسؤولة عن هذه العمليات. فهي تدعي محاربة مسلحي "هيئة تحرير الشام"، ويحمل إيران المسؤولية أيضا مشيرا إلى أن "الميليشيات الشيعية المدعومة من حزب الله اللبناني تحارب ضمن صفوف قوات النظام".
ووجه الكاتب اللوم إلى تركيا "لأنها لم تدافع عن منطقة منزوعة السلاح حول إدلب. وكذلك روسيا التي لولا طائراتها الفتاكة، على حد تعبيره، لسقط نظام بشار الأسد".
وتتوسع دائرة المسؤولية عن استمرار القتل في سوريا، حسب سيمون، لتشمل الولايات المتحدة، التي حصرت دورها في سوريا في محاربة تنظيم "داعش"، وإطلاق بعض الصواريخ بين الفينة والأخرى، وكذلك بريطانيا وأوروبا.
ولفت إن روسيا تدخلت في سوريا في عام 2015، ولكنها لم تفعل ذلك من أجل حماية الأرواح، وإنما من أجل مصالحها الاستراتيجية في الشرق الأوسط على حساب الولايات المتحدة.
ويضيف أن "القوى العظمى خذلت الأمم المتحدة في جهودها من أجل إيقاف الحرب". فالتعاون الدولي يشهد تراجعا في العالم اليوم أمام صعود القومية، والقيادات الفردية التي تركز اهتمامها على المصالح الشخصية، بينما تهمل القيم الدولية، والقوى العظمى منشغلة بالتنافس فيما بينها و بقضاياها الداخلية، بينما الناس يموتون يوميا في مناطق الحروب.
المصدر: بي بي سي عربي

مقالات ذات صلة

5 وفيات و74 إصابة بفيروس "كورونا" في مناطق النظام

جاويش أوغلو: نؤكد على ضرورة الحل السياسي في سوريا

واشنطن: لـ "إسرائيل" حق ردع الخطر الإيراني من سوريا

ولاية تركية تعلن توقيف عنصر من "دا.عش" في مدينة الباب

كان ينسق لنقل عناصر إلى سوريا.. الاستخبارات التركية تقتل عنصرا من "ب ي د"

تركيا تبدأ تفكيك نقطة "الراشدين" غربي حلب