طيران الأسد يرتكب مجزرة بريف دمشق.. ومقتل قيادي بارز لتنظيم "الدولة" بريف حلب - It's Over 9000!

طيران الأسد يرتكب مجزرة بريف دمشق.. ومقتل قيادي بارز لتنظيم "الدولة" بريف حلب

بلدي نيوز
ارتكب طيران النظام، اليوم الخميس، مجزرة في بلدة دير العصافير بريف دمشق، راح ضحيتها 32 مدنيا، غالبيتهم من الأطفال، في وقت أفادت مصادر لبلدي نيوز بمقتل أبو الهيجاء التونسي –وهو مسؤول العمليات العسكرية لتنظيم "الدولة"- في ريف حلب الشمالي.
مراسل بلدي نيوز في ريف دمشق، قال "إن الطيران الحربي قصف مدرستين ومستشفى في دير العصافير، ما أدى لاستشهاد 32 مدنيا، غالبيتهم من الأطفال إضافة لوجود شهداء من الكادر الطبي والدفاع المدني بالبلدة".
وأضاف "إن الطيران الحربي شن أكثر من 10 غارات جوية، منوها إلى أن الكادر الطبي في البلدة يواجه مشكلة في إسعاف الجرحى، بسبب استهداف المركز الطبي الوحيد بدير العصافير، إضافة لصعوبة نقل الجرحى إلى مناطق أخرى في الغوطة الشرقية.
بدوره، قال الدفاع المدني في الغوطة الشرقية عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن الغارات استهدفت مركزين للدفاع المدني في القطاع الجنوبي للغوطة، مما أدى لاستشهاد "محمد وليد الغوراني" أحد عناصر الدفاع المدني، وسقوط العشرات من المدنيين بين شهيد وجريح، إضافة لتدمير سيارة الدفاع المدني الوحيدة في المنطقة.
واعتبر ما حدث جريمة حرب جديدة ضد الإنسانية، مشيرا إلى أن عدداً من الأطفال والنساء والممرضين قتلوا أثناء استهداف المشفى والمدرستين.
وتتعرض مدن وبلدات ريف دمشق المحررة، لقصف جوي وصاروخي ومدفعي بشكل يومي من قوات النظام، ضاربة بعرض الحائط الهدنة المبرمة لوقف إطلاق النار.
شمالا في حلب، أكدت مصادر خاصة لبلدي نيوز مقتل أبو الهيجاء التونسي مسؤول العمليات العسكرية في ريف حلب الشمالي بغارة أميركية نفذتها طائرات بدون طيار.
يذكر أن "أبو الهيجاء" قُتل أثناء سفره إلى الرقة معقل تنظيم الدولة، وتشير الأنباء إلى مقتل رجل ثاني معه لم تعرف صفته.
وكان أبا بكر البغدادي زعيم تنظيم "الدولة"، استدعى "التونسي" من العراق ليقود العمليات العسكرية في ريفي حلب الشمالي والشرقي ضد فصائل الثوار.
وفي السياق، حرر الثوار قريتي "الأحمدية وتل بطال" في ريف حلب الشمالي بعد معارك مع تنظيم الدولة.
من جهة أخرى، استشهد سبعة مدنيين، وأصيب آخرون بجروح، جراء غارات جوية على مدينة الباب وبلدة مسكنة بريف حلب الشرقي.
وأفاد مراسل بلدي نيوز، إن الطيران الحربي شن ثلاث غارات جوية على مدينة الباب، ما أدى لاستشهاد خمسة مدنيين وجرح آخرين، فيما استشهد مدنيان جراء قصف جوي على بلدة مسكنة قرب مدينة منبج شرق حلب.
وفي خرق جديد لهدنة وقف إطلاق النار، استهدفت قوات النظام المتمركزة في مقالع الطامورة مدينة "عندان" في ريف حلب الشمالي بأكثر من 50 قذيفة مدفعية، كما استهدفت قوات النظام المتمركزة في بلدتي "رتيان ومعرستة الخان" بلدتي "حيان وبيانون" بأكثر من 20 قذيفة اقتصرت أضرارها على المادية.
جنوبا، شهدت درعا محاولات اغتيال لقادة من الثوار من قبل تنظيم "الدولة"، واستهدف عناصر التنظيم بعبوة ناسفة موكب أبو علي الدقر، أحد قادة جيش اليرموك بدرعا.
وفجّر انتحاري نفسه في مقر الألوية العمرية، في قرية جبيب بمنطقة اللجاة بريف السويداء، كما تعرضت قرية القصر في بادية السويداء لقصف من مدفعية النظام.
ومن جانب آخر، أعلن الثوار عن إتمام عملية تبادل أسرى مع قوات النظام في منطقة زيزون بدرعا.
وفي التفاصيل، أفرج جيش المعتز التابع للجيش السوري الحر، عن عنصرين من عناصر النظام مقابل إفراج قوات النظام عن ستة معتقلين "خمسة نسوة ورجل واحد" من زنازين معتقلاته.
بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، انفجرت خمس عبوات ناسفة، في عدة أحياء موالية لنظام الأسد في محافظة حمص.
وأفاد مراسل بلدي نيوز بانفجار عبوة ناسفة في سيارة تعود ملكيتها لضابط من قوات النظام، في حي الحضارة.
كما انفجرت عبوتان في نفس الحي، داخل أحد المنازل ما تسبب بحرق المنزل وانفجار اسطوانات غاز كانت بداخله.
وانفجرت عبوة رابعة بحي الكرامة، وخامسة بحي الحمراء، ما تسبب بسبع إصابات تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة، بحسب ما نشر إعلام النظام.
و في ريف حمص الشمالي، قصفت قوات النظام اليوم قرية تيرمعلة بالاسطوانات المتفجرة بالتزامن مع قصف بعربات الشيلكا من حاجز الزعبي.
وقصفت قوات النظام المتمركزة في قرية النجمة الموالية للنظام، الأحياء المدنية في مدينة تلبيسة.
وشن الطيران الحربي عدة غارات جوية على بلدة القريتين والسخنة، تزامناً مع اشتباكات بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام في محيط القريتين.
واستطاع التنظيم تدمير آلية عسكرية، وقتل 5 عناصر تابعين لقوات النظام خلال الاشتباكات الجارية بمحيط القريتين.
وفي حماة، اندلعت اشتباكات بين قوات النظام مدعومة بميليشيات شيعية من جهة وعناصر من تنظيم الدولة من جهة ثانية، على أطراف قرية الشيخ هلال على طريق أثريا خناصر، نتج عن ذلك قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، فيما لم يسجل أي تقدم لأحدهما على الآخر.
وتعرضت ناحية العقيربات، وقرى جب ريان وجب عابد والمخبوطة والرهجان، لعدة غارات من طيران النظام الحربي أسفر عن وقوع عدة جرحى من المدنيين.
كما أغارت طائرات النظام على مدينة كفرنبوذة، وقرية الصياد في ريف حماة الشمالي.
وفي اللاذقية، قصفت قوات النظام قرى اليمضية وشحرورة ومخيمات اليمضية ومجلس محافظة اللاذقية الحرة، وقرى الحدادة وجبل التفاحية.

مقالات ذات صلة

تنسيق أمني بين ريفي حلب الشمالي وإدلب يسفر عن تحرير مختطف واعتقال أفراد العصابة

إدلب.. مقــتل "إبراهيم هنانو" بعد يوم من خطــفه

لليوم الثاني ضحايا بقصف على إدلب والنظام يكمل تسوية طفس

يشرف عليه "الدفاع المدني".. مخيم ترفيهي للأطفال في إدلب

شركة تركية ترفع سعر الكهرباء في الباب

الدفاع المدني يعلن وفاة 11 شخصاً بـ "كـورونـا" في إدلب وحلب