وزارة الدفاع التركية تفتتح غرفة عمليات لإدارة عملية شرقي الفرات - It's Over 9000!

وزارة الدفاع التركية تفتتح غرفة عمليات لإدارة عملية شرقي الفرات

بلدي نيوز 
افتتح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أمس السبت ، غرفة متقدمة للعمليات المشتركة على الحدود مع سوريا، جنوبي البلاد، يتوقع أن تتم فيها إدارة عملية عسكرية محتملة ضد أهداف تابعة للوحدات الكردية التي تصفها أنقرة بالمنظمة الإرهابية.
جاء ذلك في إطار زيارة أجراها أكار مع قادة قوات الجيش إلى وحدات عسكرية في ولاية "شانلي أورفة" الحدودية.
وقال "أكار" إن القوات المسلحة تقع على عاتقها مسؤولية كبيرة، تتمثل في حماية أمن ووحدة البلاد، معتبرا أن حالة من الغموض وعدم الاستقرار موجودة على الحدود الجنوبية، مؤكدًا تصميم تركيا على محاربة "الإرهاب" داخل البلاد وشمالي سوريا والعراق، والقضاء عليه في إشارة إلى الوحدات الكردية.
وأضاف: "تلقينا وعودًا كثيرة من حلفائنا، لكن صبر أمتنا نفد، ولذا ننتظر الوفاء بها في أسرع وقت، وسنقوم بما يلزم في شرقي الفرات عندما يحين الوقت".
وتابع: "إذا لم يتم الوفاء بالوعود، فإن العمليات السابقة تشكل أمثلة (على حزم تركيا)"، في إشارة إلى عمليتي "درع الفرات" (آب 2016-آذار 2017) و"غصن الزيتون" (كانون الثاني-آذار 2018) .
وشدد أكار على أن تركيا أتمت استعداداتها وخططها لاتخاذ ما يلزم بشأن شرقي الفرات، وأن التنفيذ ينتظر توجيهات الرئيس رجب طيب أردوغان، مؤكدا أن الهدف الوحيد للجيش التركي هو محاربة "الإرهاب" فقط. وأضاف: "فليعلم الجميع أن الكرد هم إخوتنا حتى الموت، ويرقد شهدائنا معًا في جناق قلعة" وفق قوله.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، قال أمس السبت، إن تركيا ستحل الأزمة بسوريا "في الميدان" بعد الانتخابات المحلية المقررة اليوم الأحد والتي يسعى فيها لحشد الدعم لحزبه العدالة والتنمية.

مقالات ذات صلة

أمام منزله.. طلقة قناص تنهي حياة طفل سوري بالقرب من الحدود السورية التركية

"باب الهوى" يحصي المسافرين من وإلى تركيا

عام على عملية "درع الربيع".. ملامح اتفاق روسي - تركي جديد في إدلب

تركيا تعتقل 5 أشخاص من روسيا وليبيا على الحدود السورية

إدلب.. مقتل طفل "قنصاً" على الحدود السورية-التركية

معبر جرابلس يصدر قرارات خاصة بالسوريين من حملة الجنسية التركية