إزالة صور الأسد وهروب قادة الشبيحة.. ماذا يحدث في حلب الشرقية؟ - It's Over 9000!

إزالة صور الأسد وهروب قادة الشبيحة.. ماذا يحدث في حلب الشرقية؟

بلدي نيوز - (خاص)
أفاد مصدر خاص من داخل مدينة حلب لبلدي نيوز ان قوات النظام بدأت أمس الأربعاء، بشكل مفاجئ، الانسحاب من الأحياء الشرقية لمدينة حلب بالتزامن مع دخول المليشيات الإيرانية عوضاً عنها.
وأشار المصدر إلى أن قوات النظام انسحبت من أحياء سيف الدولة والحمدانية والفردوس والزبدية والشعار وحي باب النيرب والكلاسة، وتم رؤية قوات النظام بشكل علني وهي تنسحب من هذه الأحياء ودخلت في ذات الوقت قوات تابعة لإيران إلى الأحياء التي تم الانسحاب منها بشكل مفاجئ، وسط تخوف وذعر كبير من قبل الأهالي القاطنين.
وأضاف المصدر، أن أحياء حلب الشرقية شهدت تسارعا بالأحداث أمس الأربعاء، حيث تم إزالة "صور بشار وماهر الأسد" خلال ساعات الليل لأسباب مجهولة إلى الآن، وتقوم سيارة تابعة لوزارة الكهرباء بإزالة كل الصور من أحياء حلب الشرقية بالتزامن مع فرض قوات الأسد حظر تجوال للمدنيين بدأ الساعة ١٠ مساء".
ونوه المصدر، أنه منذ أيام باع عناصر وقادة الميليشيات التابعة لقوات النظام أملاكهم في الأحياء الشرقية من مدينة حلب لبعض التجار الموجودين في المدينة وانتقلوا إلى مدينة دمشق دون معرفة السبب.
وقال أحد التجار من داخل حلب لبلدي نيوز إن أحياء باب النيرب والفردوس وسيف الدولة والإذاعة شبه خالية من المليشيات التابعة لقوات النظام ومن بينهم عائلة "بري"، حيث باعت هذه العائلة جميع ممتلكاتها من منازل وأراضٍ ومحال تجارية بأسعار بخسة وانتقلت إلى دمشق دون معرفة السبب".
وكانت الطائرات الإسرائيلية، شنت مساء الأربعاء، عددا من الغارات الجوية استهدفت مواقع إيران وميليشياتها في المنطقة الصناعية في مدينة حلب، ومحيط مطار حلب الدولي، قرابة الساعة 11،35م من مساء الأربعاء، دون معرفة حجم الخسائر.

مقالات ذات صلة

درعا من جديد.. اغتيال عناصر سابقين في فصائل المعارضة وعناصر النظام يحتفلون بإطلاق النار

"الفتح المبين" تعلن قتل ثلاثة من عناصر النظام على محاور اللاذقية وإدلب

شهيد وجريح بقصف من طائرة مسيرة غرب حماة

غضب بين عناصر ميليشيات إيران بسوريا

مجموعة مجهولة الهوية تتبنى عملية عسكرية وسط مدينة حلب

استشهاد امرأة وطفل على يد ميليشيات إيران جنوب حلب