حملة تجنيد واسعة يشنها النظام في القلمون بريف دمشق - It's Over 9000!

حملة تجنيد واسعة يشنها النظام في القلمون بريف دمشق

بلدي نيوز - (ملهم العسلي)
أصدرت شعبة التجنيد العامة التابعة للنظام منذ يومين، قوائم جديدة تضم أسماء أكثر من 1200 شخصا من المطلوبين لأداء الخدمة الاحتياطية، من أبناء قرى وبلدات منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق.
وقالت شبكة "صوت العاصمة" المعارضة، إن القوائم وصلت إلى بلدات الرحيبة والضمير ومعضمية القلمون، وكان النصيب الأكبر من الأسماء لبلدة الرحيبة والتي بلغ عدد المطلوبين فيها أكثر من 400 اسم، بينما وصل إلى الضمير ومعضمية القلمون قرابة 600 اسم، وتوزعت باقي الأسماء على قرى أخرى في منطقة القلمون بريف دمشق.
وأضافت الشبكة، أن مخاتير تلك البلدات تولوا أمر تبليغ الشباب بضرورة الالتحاق خلال فترة قصيرة لتجنب الملاحقة الأمنية بحقهم أو الاعتقال حال التأخير أو التهرب.
وأشارت الشبكة، أن تعميم أسماء المطلوبين تزامن مع تشديد أمني فرضته قوات النظام على حواجزها في المنطقة، بحثاً عن مطلوبين قدامى متوارين عن الأنظار.
وفي السياق ذاته، أكدت مصادر محلية، اعتقال قرابة 50 شاب من المنشقين القدامى عن صفوف جيش النظام، وذلك بعد تسليم أنفسهم للالتحاق من جديد في صفوف جيش النظام، رغم تسوية أوضاعهم مسبقاً برعاية روسية، إلا أن مخابرات النظام لم تعترف بأوراق التسوية وحولتهم إلى الفروع الأمنية للتحقيق معهم.
وكانت أرسلت شعبة التجنيد العامة في جيش النظام، الشهر الماضي، قائمة تضم أسماء أكثر من 2000 شخص مطلوب لخدمة الاحتياط في جيش النظام في كل من قرى وبلدات القلمون الغربي.
وسيطرت قوات النظام منتصف العام الماضي على قرى وبلدات القلمون الشرقي، بعد اتفاق روسي أبرم مع فصائل المعارضة، هجر خلاله آلاف المدنيين والعسكريين إلى الشمال السوري، ومن تبقى قام بتسوية وضعه مع قوات النظام.

مقالات ذات صلة

"صحة النظام" تسجل 34 إصابة جديدة بـ "كورونا" و4 وفيات

نجاة قيادي بميليشيا تابعة للأمن العسكري من محاولة اغتيال شمال درعا

"الإدارة الذاتية" تنفي عودة تدريس مناهج النظام في مدارسها

وزارة دفاع النظام تعتمد "التبليغ الإلكتروني" للخدمة العسكرية

تسجيل 37 إصابة جديدة بـ"كورونا" في مناطق سيطرة النظام

ارتفاع ملحوظ في أسعار المواد الغذائية بدير الزور