تشكيل جيش عشائري لمواجهة فيدرالية الأكراد شمال سوريا - It's Over 9000!

تشكيل جيش عشائري لمواجهة فيدرالية الأكراد شمال سوريا

بلدي نيوز – الحسكة (عبدالعزيز الخليفة)
أكد مجموعة من شيوخ العشائر السورية والضباط الذين ينتمون لمحافظات الشرقية (ديرالزور والرقة والحسكة) عن رفضهم القاطع لفكرة الفدرالية أو التقسيم، وذلك بعد إعلان "الإدارة الذاتية" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردية اعتمادها النظام الفدرالي في مناطق سيطرة ميلشيات الحزب العسكرية شمال سوريا.
واعلنت الشخصيات نفسها عن تشكيل جيش عشائر الشرقية، الذي يضم عسكريين يمثلون المحافظات الشرقية الثلاثة، بهدف الوقوف في وجهة المشروع.
وكانت "الإدارة الذاتية" اختارت 200 عضوا اجتمعوا في بلدة رميلان بريف الحسكة تم تعينهم من قبلها دون انتخابات من أحزاب تشكل حركة المجتمع الديمقراطي التي تُعد المرجعيةَ السياسية للوحدات الكردية، وأعلنوا تشكيل لجنة تأسيسية ستعمل على إعداد رؤية قانونية وسياسية لنظام اتحادي فدرالي في المناطق التي تسيطر عليها الوحدات الكردية.
وقد تم الاتفاق على اعتماد هذا النظام في المناطق التي تؤمن اتصالا جغرافيا للمناطق الخاضعة لسيطرة الوحدات الكردية بين شرقي سوريا وغربها.
وعلق المتحدث باسم تيار المستقبل الكردي علي تمو على إعلان الفدرالية بالقول أنه "لديهم تحفظات كثيرة على هذه المساعي"، متسائلا "أين الحكومة المركزية التي ستتبعها الفدرالية؟ وأين الدستور الذي يقرها؟".
وأشار تمو في تصريحات صحفية إلى أن هذه المساعي بعيدة كل البعد عن الإجماع السوري والكردي، وتفتقر إلى الطرق القانونية.
بدوره الائتلاف الوطني السوري المعارض حذر في بيان له أمس، من تشكيل كيانات أو مناطق أو إدارات تصادر إرادة الشعب السوري، مؤكدا أن "لا مكان لأي مشاريع استباقية تصادر إرادة الشعب".
بدوره، أعلن نظام الأسد أن "أي إعلان في هذا الاتجاه لا قيمة قانونية له، ولن يكون له أي أثر قانوني أو سياسي أو اجتماعي أو اقتصادي"، وحذر أي طرف تسول له نفسه "النيل من وحدة أرض وشعب الجمهورية العربية السورية".
بدروها، واشنطن أهم حلفاء "الإدارة الذاتية" عارضت الأربعاء، إقامة منطقة "فيدرالية" للحكم الذاتي في شمال سوريا، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مارك تونر للصحفيين: "لن نعترف بأي نوع لمناطق حكم ذاتي، أو شبه مستقلة في سوريا"، وتبعها موسكو في موقفها حيث أعلن نائب وزير الخارجية الروسي "ميخائيل بوغدانوف" أنه لا يمكن لأكراد سوريا إقامة نظام حكم فيدرالي في سوريا بشكل أحادي. وفي هذا الصدد أعلنت وزارة الخارجية التركية أن إعلان الأكراد عن قيام نظام فدرالي في الأراضي الخاضعة لسيطرتهم، سيعد خطوة غير قانونية.
وأكد متحدث باسم الخارجية التركية، الأربعاء ، أن أنقرة تدعم وحدة أراضي سوريا، مضيفا أن الشعب السوري يجب أن يقرر طريقة تشكيل الحكومة والإدارات المحلية في بلاده، اعتمادا على دستور جديد يتم تبنيه في سياق عملية الانتقال السياسي.

مقالات ذات صلة

بالفيديو.. "بثينة شعبان" تطالب السوريون بمزيدٍ من الصمود وتنفي رغبة الشباب في الهجرة

تونس تعتزم محاكمة "راشد الغنوشي" بتهمة إرسال مقاتلين إلى سوريا

نظام الأسد يحصل على عضوية السكرتارية العامة في مجلس "السلم" العالمي

إلغاء تسيير دورية روسية - تركية شرقي حلب

"أردوغان" يدعو الدول الإسلامية إلى دعم الحل السياسي في سوريا

الحسكة.. اغتيال قيادي في الجيش الوطني في "رأس العين" (صورة)