"الحكومة المؤقتة" تعلن رفض المؤتمر السوري العام - It's Over 9000!

"الحكومة المؤقتة" تعلن رفض المؤتمر السوري العام

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس)
رفضت الحكومة السورية المؤقتة، المؤتمر السوري العام الذي عقد أمس الاثنين في محافظة إدلب بهدف ايجاد إدارة موحدة للشمال السوري والذي خرج بتشكيل مجلس شورى لمحافظة إدلب بدعم من هيئة تحرير الشام، وقالت لم نشارك به ولا يعنينا بشيء.
وفي تصريح خاص لبلدي نيوز، قال مدير العلاقات الإعلامية للحكومة المؤقتة "ياسر الحجي"، إن "الحكومة السورية المؤقتة" رفضت المؤتمر العام الذي انعقد، أمس، في إدلب، وخرج بتشكيل مجلس شورى من صلاحياته تشكيل حكومة جديدة في المحافظة.
وأضاف مسؤول العلاقات الإعلامية" ياسر الحجي": "نحن لم نشارك ولا نعترف بأي مؤتمر لا يشارك فيه جميع السوريين".
ولفت أن "الحكومة المؤقتة" تحاول إعادة الخدمات السابقة لإدلب في مجال الصحة والتربية والمجالس المحلية، لكن استمرار تدخل "هيئة تحرير الشام" يمنع ذلك، وخاصة بعد سيطرتهم بالقوة على جامعة حلب في "المناطق المحررة".
وأطلقت الهيئة التأسيسية التابعة لحكومة "الإنقاذ"، يوم الأحد10/ شباط، ما أسمته "المؤتمر العام للثورة السورية" في معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية في محافظة إدلب، بهدف إضفاء صبغة مدنية على إداراتها في الشمال السوري.
الجدير ذكره أن الشخصيات الممثلة للجبهة الوطنية للتحرير، والجيش الوطني، لم تحضر هذا المؤتمر، ورفضت بشكل قاطع الدخول فيه معتبرينه مسرحية جديدة لهيئة تحرير الشام وقالتا إنه لا نية جادة لدى "تحرير الشام" في التشاركية الحقيقية مع باقي الفصائل والمكونات في الشمال السوري، ومساعيها هي ذاتها للظهور بشكل جديد وقالب آخر نتيجة عدم قدرتها على تسويق حكومة "الإنقاذ" بالشكل الصحيح.

مقالات ذات صلة

النظام يستمر بقتل المدنيين في إدلب ومواجهات بين المعارضة و"قسد" بريف حلب

"الإنقاذ الدولية" تحذر من أزمة إنسانية في شمال غربي سوريا

قتلى وجرحى من النظام بقصف تركي على ريف إدلب الشرقي

استشهاد سيدة وإصابة طفلتين بقصف على إدلب

النظام يواصل تصعيده العسكري على جنوبي إدلب

ارتفاع أسعار المحروقات في إدلب للمرة الثالثة خلال أسبوع