خروقات متواصلة للهدنة من قبل الروس والأسد - It's Over 9000!

خروقات متواصلة للهدنة من قبل الروس والأسد

بلدي نيوز
استشهد وجرح مدنيون، يوم الأربعاء، بقصف جويّ روسي، استهدف مدينة تدمر في ريف حمص، في وقت واصل الطيران الروسي ومدفعية النظام قصفهما على المناطق المحررة في أرياف اللاذقية ودرعا وحماة وحمص، في ظل استمرار خرقهم للهدنة لليوم الخامس على التوالي.
مراسل بلدي نيوز في ريف حمص، أكّد أنً ثلاثة مدنيين بينهم طفل وسيدة، استشهدوا، وجرح آخرون، جراء غارات شنها طيران الاحتلال الروسي على الحي الشرقي من مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي.
بدورها، قصفت قوات النظام من أماكن تمركزها في حاجز العوصية بالمدفعية الثقيلة مدينة الحولة، كما طال قصف مماثل الثغور الشرقية لجبهة حوش حجو، تزامن ذلك مع قصف قوات النظام بعربات الشيلكا مدينة تلبيسة في الريف الشمالي.
وفي حماة، أفاد مراسل بلدي نيوز باستشهاد 12 مقاتلا من الثوار في اشتباكات مع قوات النظام في بلدة حربنفسه جنوب حماة، حيث تحاول قوات النظام منذ عدة شهور اقتحام البلدة أملا في إحكام الحصار على ريف حمص الشمالي.
من جهة أخرى، شن طيران الاحتلال الروسي عدد من الغارات الجوية على قرية السرمانية، بالتزامن مع قصف من قبل قوات النظام بالصواريخ على القرية.
وفي ريف اللاذقية، سيطرت كتائب الثوار على تلة الحدادة الواقعة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية، بعد معارك بين الثوار وقوات النظام المدعومة بالقوات الروسية، تكبدت فيها قوات النظام خسائراً فادحة في الأرواح والعتاد.
في غضون ذلك، تصدى الثوار لهجوم من قبل قوات النظام على قرى كبينة والحدادة وجبل التفاحية، مدعومةً بالقوات الروسية والميليشيات اللبنانية، وتمكن الثوار من قتل أكثر من 17 عنصراً من النظام.
وأفاد مراسل بلدي نيوز، قصفت قوات النظام بالمدفعية والصواريخ محور الصراف في ريف اللاذقية.
في ريف حلب، استمر الطيران الروسي بقصفه على مدينة الباب ومحيط سد تشرين في ريف حلب الشرقي، في الوقت الذي خرقت فيه الوحدات الكردية الهدنة، وقصفت بقذائف الهاون طريق الكاستيلو، مما أدى لاستشهاد مدني وإصابة آخرين بجروح متفاوتة.
عسكرياً، اندلعت اشتباكات بين الثوار و"قوات سوريا الديمقراطية" عل جبهتي السكن الشباب والشيخ مقصود.
في الأثناء، اشتبك الثوار وميليشيات النظام على جبهتي خان طومان والزربة، دون أي تغير في خارطة السيطرة لأي من الطرفين.
وفي ريف إدلب، قصفت قوات النظام براجمات الصواريخ قرية بداما ومحيطها بالقرب من مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، في حين شهدت مدن وبلدات ريف إدلب هدوء نسبيا دون أي قصف آخر يذكر.
في ريف دمشق، استشهد مقاتلان من الثوار، أثناء الاشتباك مع قوات النظام على جبهات الغوطة الشرقية، أثناء التصدي لقوات النظام التي تقدمت في منطقة المرج بالغوطة.
في سياقٍ آخر، فجّرت قوات النظام عدد من الأبنية في سهل بقين، في حين حاولت الأخيرة التقدم على أطراف مدينة الزبداني وبلدة مضايا.

مقالات ذات صلة

خسائر بصفوف "قسد" شمال سوريا وضحايا مدنيون بريف إدلب

أحدهما مختار بلدة الطيبة.. اغتيال شخصين بدرعا

دعوات لتعطيل الجهات العامة والمدارس والجامعات في سوريا

مصدر للإخبارية السورية: "الجيش السوري" هو من قتل زعيم "التنظيم"

بينهم عناصر وقادة التنظيم.. مقتل 69 شخصاً في درعا

اعتقال خلية للتنظيم شمال حلب وشهداء بقصف بريف الرقة