رغم سيطرته عليها.. النظام يهمل الخدمات في بلدات جنوب دمشق - It's Over 9000!

رغم سيطرته عليها.. النظام يهمل الخدمات في بلدات جنوب دمشق

بلدي نيوز - (أشرف سليمان)
تعيش مناطق الجنوب الدمشقي "يلدا - ببيلا - بيت سحم" منذ سيطرة النظام عليها في الشهر الخامس من العام الحالي، حالة إهمال كبيرة في الخدمات والمواصلات، بحسب ما نقلت مصادر محلية خاصة.
يقول السيد "عصام أبو الجود" من بلدة ببيلا لبلدي نيوز "إن بلدات الجنوب الدمشقي التي سيطر عليها النظام بمساعدة روسية منذ سبعة أشهر، تُعاني من ضعف وانعدام الخدمات؛ فالكهرباء في أحسن أحوالها لا تصل أكثر من ثلاث ساعات في اليوم إلى المنطقة، فضلاً عن عدم توزيع مخصصات المازوت للشتاء في منطقتنا بأسعار مدعومة أسوة بباقي مناطق دمشق، علماً أن المازوت في السوق السوداء يباع بسعر يصل إلى 300 ليرة ولا يستطيع معظم السكان شرائه".
وأضاف "يوجد 4 سرافيس تعمل على الخط في منطقتنا، وعلى من يود الذهاب إلى دمشق أن يقضي ثلاث ساعات من وقته ليصل إلى مركز العاصمة التي لا تبعد سوى 10 كم والسبب انتشار حواجز الشرطة العسكرية الروسية داخل الحي وحواجز النظام على مداخل الحي".
وفي الصدد، يقول الناشط "محمد الببيلي" من أهالي المنطقة لبلدي نيوز "يسيطر على أحياء الجنوب الدمشقي إلى جانب قوات النظام قادة التسويات من أمثال الشيخ (أنس الطويل) و(صالح الخطيب)، ولعل من أهم أسباب إهمال المنطقة؛ هو مُشاركة أهلها بالثورة والمظاهرات، وخروجها لمدة سبع سنوات ضد النظام".
يُذكر أن فصائل المعارضة خرجت من المنطقة، في منتصف شهر أيار، إلى الشمال السوري، برعاية موسكو، وانتشرت الشرطة العسكرية الروسية على نقاط المراقبة على تخوم السيدة زينب المجاورة لبلدات الجنوب الدمشقي.

مقالات ذات صلة

بعد قطع الشبكة الرئيسية.. أزمة مياه حادة تعيشها بلدات جنوب دمشق

إصابة 4 أشخاص بانهيار بناء في ريف دمشق

الحكم بالإعدام على مرتكبي جريمة "بيت سحم"

ما أسباب ارتفاع نسبة الجرائم في مناطق سيطرة النظام؟

أهالي بيت سحم يشيعون ضحايا الجريمة التي هزت بلدتهم

دمشق تستفيق على جريمة مروعة ضحيتها عائلة