النظام يخسر شريان إمداداته إلى حلب - It's Over 9000!

النظام يخسر شريان إمداداته إلى حلب

بلدي نيوز
سيطر تنظيم "الدولة"، يوم الثلاثاء على بلدة خناصر الاستراتيجية بعد معارك مع قوات النظام، في وقت استشهد مدنيان وجرح آخرون، جراء قصف مدفعي من قبل قوات النظام استهدف احياء درعا البلد المحررة.
وأفاد مراسل بلدي نيوز في حلب، أن تنظيم "الدولة" سيطر بشكل كامل على بلدة خناصر الاستراتيجية بريف حلب الجنوبي، وقطع الطريق الوحيد الذي يصل مناطق النظام في حلب بباقي المحافظات السورية.
ونقلت وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم أنباء عن أسر 400 عنصر من قوات النظام خلال معارك اليومين الماضيين مع قوات النظام في خناصر والبلدات المحيطة بها.
إلى ذلك، شن الطيران الروسي عدة غارات جوية على قرية ربيعة قرب ناحية تل الضمان، فيما قصف قوات النظام بالمدفعية والصواريخ بلدتي بانص وتل حدية في ريف حلب.
و ردّ الثوار باستهداف مواقع قوات النظام على جبهة الملاح، وجبهة مناشر منيان، أسفرت عن مقتل عشرة عناصر من قوات النظام.
وفي حماة، أفاد مراسل بلدي نيوز بمقتل عدد من عناصر النظام، وإصابة آخرين، إثر استهداف سيارة زيل عسكرية لقوات النظام بالقرب من قرية العزيزية في سهل الغاب.
إلى ذلك، قصفت قوات النظام بالصواريخ قرى الزيارة والقرقور والسرمانية في ريف حماة الغربي.
وفي حمص، شهد الريف الشمالي هدوءً نسبياً، ولم تسجل أي غارات من الطيران الروسي على المدن والبلدات المحررة.
وفي الريف الشرقي، تمكن "تنظيم الدولة" من قتل ثمانية عناصر من قوات النظام، في كمين نفذه في محيط بلدة القريتين، في ظل استمرار الاشتباكات بين التنظيم من جهة والنظام من جهة أخرى لليوم السابع على التوالي.
بالذهاب إلى ريف اللاذقية، تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات النظام المدعومة بالمليشيات الإيرانية، إلى قرية المزغلي قرب قرية أرض الوطى، في حين تصدى الثوار لمحاولة تقدم ثانية من قبل قوات النظام باتجاه قرية الصراف ومحيط قروجة، وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف على القرية الآنفة الذكر.
في سياق مواز، استهدف الثوار بصواريخ الكاتيوشا أماكن تمركز قوات النظام في قرية كنسبا بريف اللاذقية، محققين إصابات مباشرة في صفوف النظام.
وفي ريف دمشق، اندلعت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على جبهتي الفضائية وتل فرزات في الغوطة الشرقية، وتزامن ذلك مع قصف صاروخي ومدفعي وصف بالعنيف على أماكن الاشتباك.
وفي ريف دمشق الغربي، استشهد  مقاتلان من الثوار أثناء الاشتباكات الدائرة مع قوات النظام في مدينة داريا، في حين قصف الطيران المروحي مدينة داريا بأكثر من 8 براميل متفجرة، إضافة لقصف قوات النظام بصواريخ من نوع فيل على المدينة.
بالمقابل، أعطب الثوار كاسحة روسية مصفحة لقوات النظام على الجبهة الجنوبية لمدينة داريا، بينما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة المزارع المحيطة بمخيم خان الشيح.
وفي دمشق، استمرت الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام في حيي جوبر والقابون، ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام على محاور الاشتباك.
جنوباً في درعا والسويداء، استشهد مدنيان وجرح آخرون، جراء قصف قوات النظام بالمدفعية أحياء درعا البلد المحررة، كما طال القصف المدفعي مدينة انخل وبلدة صيدا في ريف درعا.
في الأثناء، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة قرى القصر ومركز الأعلاف في منطقة رجم الدولة في بادية السويداء.

مقالات ذات صلة

اشتباكات عنيفة بين "الوطني" و"قسد" في حلب واختطاف عنصر للنظام بدرعا

أكثر من 16 ألف إصابة بفيروس "كورونا" في إدلب وريف حلب

قصف صاروخي لـ "الجيش الوطني" على مواقع "قسد" بريف منبج

اختطاف عنصر من فرع الأمن العسكري غرب درعا

38 قتيلا في درعا خلال تشرين الثاني.. تجمع أحرار حوران يحصي الضحايا

أمن النظام يُداهم مشفى الرحمة في درعا ويعتقل مصابين