"رايتس ووتش": واشنطن نقلت مقاتلين أجانب من سوريا إلى العراق - It's Over 9000!

"رايتس ووتش": واشنطن نقلت مقاتلين أجانب من سوريا إلى العراق

بلدي نيوز

اتهمت "منظمة هيومن رايتس ووتش" الولايات المتحدة بنقل عناصر أجانب من تنظيم داعش، بعد اعتقالهم في سوريا لمحاكمتهم في العراق، لافتة إلى أنهم يواجهون خطر التعذيب والمحاكمات "غير العادلة".
وتوقعت المنظمة أن تكون الولايات المتحدة سلّمت خمسة محتجزين أجانب على الأقل لجهاز مكافحة الإرهاب العراقي، هم فرنسي وأسترالي ولبناني وفلسطيني وخامس مجهول الجنسية.
من جهته، قال مدير برنامج الإرهاب ومكافحة الإرهاب في المنظمة نديم حوري، إن "محاسبة المشتبه في انتمائهم إلى داعش ضرورية لتحقيق العدالة للعدد الهائل لضحاياهم، ولكن ذلك لا يتحقق عبر نقل المحتجزين إلى أوضاع تسودها انتهاكات".
وأضاف "يجب ألا تنقل الولايات المتحدة المشتبه في انتمائهم إلى داعش من سوريا إلى العراق أو أي مكان آخر إذا كان ذلك يعرّضهم لخطر التعذيب أو المحاكمة غير العادلة".
ونقلت المنظمة عن مصادر بينها "مراقبون مستقلون" أنه جرت محاكمة أربعة من المشتبه بهم بموجب قانون محاكمة الإرهاب ودخولهم إلى العراق بطريقة غير شرعية، وحكم على الفرنسي بالسجن المؤبد واللبناني بالإعدام، فيما لا تزال قضيتان معلقتين.
ووفق المصادر فإن مئات العناصر الأجانب ممن التحقوا بصفوف تنظيم داعش يقبعون في سجون قوات سورية الديمقراطية في شمال شرق سوريا، حيث يُشكلون عبئاً كبيراً على ما تسمى بـ "الإدارة الذاتية الكردية"، التي ترفض محاكمتهم وتطالب الدول المعنية بتسلم مواطنيها.
وفق هيومن رايتس ووتش، فإن المشتبه بهم بالانتماء لداعش يحرمون من المحاكمات العادلة في العراق، كما يستخدم المحققون "التعذيب بشكل روتيني لانتزاع الاعترافات، وفي معظم القضايا يتجاهل القضاة ادعاءات المتهمين بالتعرض للتعذيب".

مقالات ذات صلة

آخر التطورات العسكرية شمالي سوريا

"تهدد وحدة سوريا".. النظام يرفض الدعوات التركية لإنشاء منطقة آمنة

الحسكة.. قرار من "محلي رأس العين" بخصوص الدعاء في الجوامع

استعداد إيراني لاستضافة قمة ضامني "أستانا"

"مجموعة الأزمات الدولية": الأسد فشل في إدارة مدينة حلب

مناشدات من درعا بإيجاد أبنائهم المفقودين في مياه المتوسط