الثوار يُفِشلون محاولة تقدم قوات النظام بريف اللاذقية.. والأسد يخسر طريق إمداداته إلى حلب - It's Over 9000!

الثوار يُفِشلون محاولة تقدم قوات النظام بريف اللاذقية.. والأسد يخسر طريق إمداداته إلى حلب

بلدي نيوز (مرح الشامي)
تكبدت قوات النظام خسائر بالأرواح والعتاد، يوم الاثنين، إثر محاولة تقدم فاشلة في ريف اللاذقية، في الوقت الذي خسر فيه نظام الأسد طريق إمداداته إلى مدينة حلب بعد تقدم الثوار من جهة ريف حماة نحو ريف حلب الجنوبي، وتنظيم الدولة من مواقع سيطرته في ريف حلب الجنوبي باتجاه بلدة خناصر الاستراتيجية.
مراسل بلدي نيوز في ريف اللاذقية أكّد أنّ ثلاثة من عناصر الميليشيات الإيرانية لقوا مصرعهم، إثر محاولة تقدم فاشلة من قبل قوات النظام المدعومة بالمليشيات، باتجاه قرية قروجة في ريف اللاذقية.
وفي حلب، شن طيران الاحتلال الروسي سلسلة من الغارات الجوية على مدن وبلدات تل مصيبين وعندان وحيان والشيخ عيسى وحريتان والباب.
عسكرياً، اندلعت اشتباكات بين "تنظيم الدولة" وقوات النظام، على طريق خناصر في ريف حلب الجنوبي الشرقي، تزامنت مع قصف جويّ مكثف من الطيران الروسي وقصف مدفعي وصاروخي وصف بالعنيف من قبل قوات النظام على الجبهة.
ورد "تنظيم الدولة"، باستهداف مواقع لقوات الدولة بسيارة مفخخة على طريق السفيرة-خناصر قرب بلدة خناصر، فيما أعلن التنظيم عن بسيط سيطرته على قرى الشلالة والحمام وبرجع الزعرور ورسم النفل والطويلة والهواز والراهب ورسم الحمد وتل الفرع، بينما اغتنم "تنظيم الدولة" ثلاث دبابات وعدد من صواريخ الكونكورس والميتس، وتمكن التنظيم من إسقاط طائرة استطلاع روسية قرب بلدة خناصر.
ويحاول التنظيم للمرة الأولى السيطرة على كتيبة الدفاع الجوي في خناصر، بعد محاصرته للبلدة التي تشكل الطريق الوحيد لإمدادات نظام الأسد وميليشياته باتجاه حلب.
في ريف إدلب، قصفت قوات النظام بالمدفعية عدة قرى وبلدات محيطة بمدينة جسر الشغور منها، بداما والناحية واوبين والبرناص واليمضية والكندة، في ريف إدلب الغربي.
وفي ريف حمص، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة قرية تير معلة، كما قصفت قوات النظام بالمدفعية مدينة تلبيسة، اقتصرت أضرارها على الماديات.
في ريف حمص الشرقي، شن الطيران الحربي عدد من الغارات الجوية على مدينة تدمر وبلدة القريتين، في ظل استمرار الاشتباكات بين "تنظيم الدولة" وقوات النظام لليوم السادس على التوالي في محيط مدينة القريتين، أسفرت الاشتباكات عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.
وفي حماة، تمكن الثوار من السيطرة على ثلاثة حواجز لقوات النظام على طريق أثريا – خناصر، بعد معارك وصفت بالعنيفة بين الطرفين.
في سياق متصل، استهدف الثوار بقذائف الهاون والمدفعية تجمعات قوات النظام في المصاصنة والزلاقيات في ريف حماة الشمالي، وسط استمرار الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام على جبهتي المنصورة والسرمانية.
ميدانياً، قصفت قوات النظام بالمدفعية من أماكن تمركزها في معسكر جورين، قرى الزيارة والمنصورة في الريف الغربي من حماة.
وفي ريف دمشق، توفي أربعة أطفال، إثر شربهم عصير فاسد منتهي الصلاحية منذ أربعة سنوات، في بلدة جسرين في الغوطة الشرقية.
عسكريا، قصفت قوات النظام بقذيفتي هاون مدينة دوما، اقتصرت أضرارها على الماديات.
وفي الريف الغربي، استشهد طفل جراء سوء التغذية في بلدة معضمية الشام المحاصرة.
وأفاد ناشطون عن وصول 14 قتيلاً إلى المشفى العسكري، لقوا مصرعهم على يد الثوار في مدينة داريا، بينما قصفت قوات النظام بخمس قذائف من العيار الثقيل أحياء المدينة.
وفي درعا، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدات كفر ناسج وام العوسج وبلدة الطيبة، أسفرت عن دمار واسع في الأبنية السكنية، في ظل استمرار الاشتباكات المتقطعة بين الثوار وقوات النظام على جميع المحاور في مدينة درعا.

مقالات ذات صلة

القوات التركية تنشأ قاعدة عسكرية في إدلب وخسائر للنظام في دير الزور

سائقو الحافلات يرفضون منح "الكرت الأصفر" للركاب في اللاذقية

"محروقات حلب" تخفض حصة العائلات من المازوت

انهيار جديد بسعر صرف الليرة أمام الدولار

اشتباكات عنيفة بين "الوطني" و"قسد" في حلب واختطاف عنصر للنظام بدرعا

أكثر من 16 ألف إصابة بفيروس "كورونا" في إدلب وريف حلب