وفاة شاب من دوما تحت التعذيب في سجون الأسد - It's Over 9000!

وفاة شاب من دوما تحت التعذيب في سجون الأسد

بلدي نيوز - دمشق (عمران الدمشقي)
استشهد الشاب "عبد الحميد الحنفي" البالغ من العمر 32 عاماً من أبناء مدينة دوما بريف العاصمة دمشق، جراء التعذيب في سجون نظام الأسد بعد اعتقال دام سبع سنوات.
وفي التفاصيل؛ قال مراسل بلدي نيوز، إن الشاب "عبد الحميد الحنفي" استشهد جراء التعذيب في سجون النظام، وذلك بعد اعتقاله تعسفياً في بداية عام 2011، خلال مداهمة أمن النظام الحي الذي يقطنه في مدينة دوما، بالدبابات والمدرعات ومن ثم اعتقاله مع عدد من الشبان في الحي.
وأضاف مراسلنا، أن الشهيد حنفي تم اعتقاله بدون أي تهمة موجهة إليه، واستشهد تحت التعذيب في فرع الخطيب في العاصمة دمشق.
الجدير ذكره أنه آلاف المدنيين استشهدوا في معتقلات النظام الأسد تحت التعذيب، وتم تسليم قوائم أسمائهم مؤخراً إلى بلديات مدن وبلدات سوريا، دون أي تحرك من المجتمع الدولي.

مقالات ذات صلة

بعد ثلاثة أعوام.. استشهاد شاب تحت التعذيب في سجون "قسد"

الباب.. وقفة احتجاجية في الذكرى الثالثة لمجزرة الكيماوي بدوما

استشهاد شاب من أبناء درعا في سجون الأسد

قضى عامين ونصف من الاعتقال.. النظام يقتل أحد أبناء درعا تعذيبا في سجونه

ناجون ومنظمات سورية يتقدمون بشكوى جنائية بخصوص كيماوي الأسد

بعد عام ونصف على اعتقاله.. استشهاد شاب تحت التعذيب في درعا