لندن تبدأ بإعادة توطين متطوعي "الخوذ البيضاء" - It's Over 9000!

لندن تبدأ بإعادة توطين متطوعي "الخوذ البيضاء"

بلدي نيوز
أعلن وزير الداخلية البريطاني "ساجد جافيد" أن "لندن بدأت بعمليات إعادة توطين مُتَطوِّعي الدفاع المدني وعائلاتهم، ومنحهم الفرصة لإعادة بناء حياتهم.
وفي شهر تموز/يوليو الماضي، تم إجلاء 800 عنصر من الخوذ البيضاء وعائلاتهم من جنوب سوريا عقب سيطرة النظام على مناطق درعا، وأعلنت بريطانيا وقتها أنها ستستقبل نحو 500 وتوطينهم، فيما أكدت الخارجية الكندية أنها ستمنح حقّ الإقامة لـ 50 متطوعاً مع عائلاتهم.
وذكر وزير الخارجية "جيريمي هنت" أن "ما قام به مُتَطوِّعو الخوذ البيضاء شهادة على البطولة في عصرنا، وهم يحظون بالاحترام، بكل حقّ، لما يبدونه من شجاعة، وما يبذلونه من جهود لإنقاذ الأرواح وقد سبق وأن تم ترشيحهم لجائزة نوبل للسلام، ونحن نُرحِّب بأول دفعة من مُتَطوِّعي الخوذ البيضاء الذين سوف يُعاد توطينهم في المملكة المتحدة".
بدورها اعتبرت وزيرة التنمية الدولية، "بيني موردنت" أن "مُتَطوِّعي الخوذ البيضاء الذين خاطروا بأرواحهم لإنقاذ آلاف المدنيين السوريين يتعرضون للاضطهاد من نظام الأسد، علينا أن نفتخر جدّاً بدور بريطانيا في دَعْم جهودهم لإنقاذ الأرواح، والعمل حالياً لأجل توفير ملاذ آمِن لهم ولعائلاتهم ومساعدتهم في إعادة بناء حياتهم".
وحسب الوزيرة؛ فإن الخوذ البيضاء استطاعت إنقاذ قُرابة 115 ألف شخص وتوفير الحماية للسوريين الذين كانوا متواجدين في أكثر المناطق خطورة.
ويبلغ عدد عناصر "الخوذ البيضاء" في سوريا نحو 3700 متطوع، وتعرّف عليهم العالم بعدما تصدّرت صورهم وسائل الإعلام وهم يبحثون بين الأنقاض عن أشخاص عالقين تحت ركام الأبنية، أو يحملون أطفالا مخضبين بالدماء إلى المشافي.

مقالات ذات صلة

حادث يودي بحياة سيدة في إدلب

إدلب.. وفاة سيدة حامل وإصابة أطفالها وهروب المتسبب

"الدفاع المدني" يُحذر من كارثة إنسانية شمال سوريا

بريطانيا تتسبب بحرمان أكثر من 40 ألف طفل من التعليم شمال سوريا

جرحى إثر حوادث سير في إدلب

وفاة طفلتين غرقا في سهل الغاب بحماة