نشطاء وإعلاميون يدينون صمت هيئات المعارضة على تصفية المعتقلين - It's Over 9000!

نشطاء وإعلاميون يدينون صمت هيئات المعارضة على تصفية المعتقلين

بلدي نيوز - (محمد خضير)

حمل نشطاء وإعلاميون في الداخل والخارج السوري، هيئات التفاوض وقوات المعارضة والدول الضامنة، المسؤولية عما يحدث من عمليات تصفية بحق المعتقلين في سجون نظام الأسد.
ووقع مجموعة من الإعلاميين والنشطاء عريضة تدين صمت هذه الجهات وعجزها عن مواجهة هذه الجريمة، وجاء فيها؛ "نحن مجموعة من الإعلاميين المستقلين، ننوه أن ناقوس الخطر يدق على إخوتنا المعتقلين في سجون الأسد، كما أن نظام الأسد يكرر مجازره السابقة من خلال القضاء على المعتقلين".
وناشدوا منظمات "حقوق الإنسان، والمجتمع المدني" والأشخاص المعنيين بإيصال الرسالة عما يحدث داخل أقبية النظام، حيث سجل مقتل وتسليم المئات من أسماء الشهداء الذين قضوا داخل المعتقلات، منهم 1000 في ريف دمشق، و500 في الحسكة، و300 من حمص وريفها.
كما حملت العريضة هيئات التفاوض وقوات المعارضة والدول الضامنة، كامل المسؤولية عما يحدث من عمليات تصفية جماعية، وبشكل يومي داخل سجون الأسد.
وطالبت العريضة الجميع في الداخل والخارج، بفضح هذا الأمر الخطير، وفضح "بشار الأسد" وما يقوم به هو وقواته في الأقبية المظلمة بحق المعتقلين من تصفية بدون أي محاكمات.
وكان نظام الأسد أرسل إلى السجلات المدنية في بعض المحافظات السورية، قوائم بأسماء من قضوا تحت التعذيب، ويزعم أنهم استشهدوا بنوبات قلبية وأمراض أخرى داخل السجون.

ويرى متابعون أن النظام يحاول إنهاء ملف المعتقلين والتخلص منهم من خلال الإعدامات والقتل تحت التعذيب، إضافة إلى إثارة الرعب ونشر الذعر بين المدنيين بمناطق سيطرته.

مقالات ذات صلة

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تتخذ إجراء قاسيا على نظام الأسد

صالح مسلم يتهم روسيا والنظام بافتعال التوتر بالقامشلي

أول تعليق تركي على "انتخابات الأسد"

اقتراح فرنسي بتعليق عضوية النظام السوري في منظمة "حظر الكيماوي"

خسائر جديدة بصفوف قوات النظام في ريف القنيطرة

بشار الأسد يعين محمد هزيمة حاكما لمصرف سوريا المركزي